فيلم ألماني يفوز بالأوسكار الأوروبي
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ

فيلم ألماني يفوز بالأوسكار الأوروبي

المخرج التركي فاتح أكين يحتفل بفوز فيلمه المثير للجدل (الفرنسية)
 
حصل فيلم ألماني على جائزة أفضل فيلم في مهرجان جوائز الفيلم الأوروبي -الذي يعادل الأوسكار الأميركي- في دورته السابعة عشرة التي أقيمت بمدينة برشلونة الإسبانية.
 
فيلم "وجها لوجه" أثار جدلا واسعا حيث يروي قصة زواج "غير متكافئ" بين فتاة ألمانية من أصل تركي ورجل أكبر منها سنا، إضافة إلى أن بطلة الفيلم غير المشهورة سبق أن قامت بتصوير أفلام إباحية.
 
وهددت هذه الفضيحة بتحقيق الفيلم إيرادات ضعيفة عند عرضه على الجمهور، كما كان لها أصداؤها وسط الجالية التركية في ألمانيا. إلا أن "وجها لوجه" نجح في اجتياز الجدل وحقق إيرادات كبيرة وفاز بجوائز كبرى من ضمنها الدب الذهبي في مهرجان برلين الدولي السينمائي.
 
الفيلم من إخراج فاتح أكين وهو مخرج ألماني من أصل تركي وفاز أيضا بجائزة أفضل مخرج في فئة اختيار الجمهور التي يقوم عشاق السينما في جميع أنحاء أوروبا بالتصويت فيها عبر الإنترنت.
 
وفازت البريطانية إيميلدا ستانتون بجائزة أحسن ممثلة عن دورها في فيلم "فيرا دريك" الذي تلعب فيه دور أم من الطبقة العاملة تجري عمليات إجهاض غير قانونية في إنجلترا أثناء حقبة الخمسينات.
 
وحصل الإسباني خافيير بارديم على جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "البحر في الداخل" وهو مقتبس عن قصة حقيقية لرجل مشلول حارب ثلاثة عقود من أجل الحق في إنهاء حياته في معالجة جريئة لقضية إجازة ما يسمى بالموت الرحيم في أوروبا.
 
وتنافس 44 فيلما على نيل الجوائز التي تقدمها سنويا أكاديمية السينما الأوروبية التي يرأسها المخرج الألماني فيم فندرز، حيث رشحت الدولة المضيفة إسبانيا للحصول على 13 جائزة من جوائزالأوسكار الأوروبي في مقابل عشرة ترشيحات لكل من فرنسا وألمانيا.
 
يذكر أن الجوائز التي تقدمها الأكاديمية لا ترقى إلى مستوى الجوائز التي تقدم في مهرجان كان السينمائي الشهير أو مهرجان فينيسيا أو برلين، بيد أنها تحظى بالاحترام نظرا لخبرة لجنة التحكيم التي تضم العديد من كبار الشخصيات التي تعمل في مجال صناعة السينما.
المصدر : وكالات