الصحفيون العراقيون شكلوا العدد الأكبر من قتلى هذا العام (الفرنسية)
قالت لجنة حماية الصحفيين إن 54 صحفيا قتلوا هذا العام, مؤكدة أن هذا العدد هو الأكبر منذ عشر سنوات.
 
وحذرت المنظمة التي تتخذ من مدينة نيويورك الأميركية مقرا لها من أن العراق هو من أخطر المناطق التي يعمل فيها الصحفيون حيث قتل فيه 23 صحفيا هذا العام مقارنة بالعام الماضي الذي شهد مقتل 13 صحفيا.
 
وقالت المديرة التنفيذية للمنظمة آن كوبر إن معظم الصحفيين الذين قتلوا في العراق هم مراسلون عراقيون أطلقت عليهم الجماعات المسلحة النار بسبب تعاونهم مع وسائل الإعلام الأميركية.
 
وشهد هذا العام خطف 22 صحفيا في العراق من ضمنهم الصحفي الإيطالي إنزو بالدوني الذي لقي مصرعه على يد خاطفيه.
 
أما الصحفي الأميركي الوحيد الذي قتل هذا العام فكان بول كليبنيكوف (41 عاما) وقتل رميا بالرصاص بموسكو في يوليو/تموز الماضي. وعمل كليبنيكوف الذي نشر العديد من الكتب عن العوائل الثرية في روسيا, في مجال التحقيقات الصحفية.
 
وقالت المنظمة إن البلد الثاني بعد العراق من ناحية الخطورة الصحفية هو الفلبين التي شهدت مقتل ثمانية صحفيين هذا العام. وأوضحت المنظمة أن 48 صحفيا قتلوا في الفلبين منذ استقلال البلاد.
 
ويعتبر عام 1994 أسوأ الأعوام على الإطلاق في عدد الصحفين الذي قتلوا أثناء تأدية الواجب. فقد قتل في ذلك العام 66 صحفيا أثناء تغطيتهم للأحداث والصراعات في الجزائر ورواندا والبوسنة.


المصدر : أسوشيتد برس