المياه الصامتة تجمع الهند وباكستان في دبي
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/12/17 الساعة 19:10 (مكة المكرمة) الموافق 1425/11/6 هـ

المياه الصامتة تجمع الهند وباكستان في دبي

كيرون كهير بطلة فيلم المياه الصامتة: أول هندية تلعب بطولة فيلم باكستاني (الفرنسية)
لم يشكل مهرجان دبي السينمائي لهذا العام مجرد لقاء فني بين متخصصي الفن السابع، بل شكل كذلك جسرا للتواصل بين من عجزت السياسة عن جمعهم كما الحال مع باكستان والهند.
 
فقد كان هذا العام فرصة لعرض أول فيلم باكستاني تمثل فيه امرأة من الغريمة الهند بعنوان "خموش باني" أو "المياه الصامتة" من إخراج الباكستانية صبيحة سومار.
 
ويتطرق فيلم "المياه الصامتة" الذي عرض أمس إلى مشكل التعصب ويحكي قصة هندوسية من الهند تتزوج شابا باكستانيا مسلما وتدخل الإسلام على يديه, إلا أن زوجها يتوفى ليتركها ثكلى.
 
وتضطر عائشة إلى العيش وحيدة مكرسة كامل وقتها لتربية ابنها على تعاليم الإسلام في قرية بمنطقة البنجاب الباكستانية في الفترة التي كانت فيها باكستان تحت الحكم العسكري بقيادة الجنرال ضياء الحق.
 
لكن ابنها سليم سيجد نفسه مشدودا بين عالمين، عالم أمه التي يحبها وعالم بعض "الجماعات المتعصبة" التي أعطته إحساسا جديدا بنفسه, وتتطور الأحداث عندما يقتحم الحجاج السيخ القرية التي يقطنها قادمين من الهند.
 
جسر سينمائي بين الجارتين
وتقول كهير الممثلة الهندية التي تلعب دور عائشة بطلة الفيلم إنه من المهم جدا أن يعرض الفيلم في شبه القارة الهندية لتطرقه لمشكلة التعصب، مضيفة أن نجاحه يكمن كذلك في تطرقه لـ"مشكلة العنف دون إظهار هذا العنف" على الشاشة.
 
إلا أن شهرة فيلم "المياه الصامتة" -الذي فاز بجائزة النمر الذهبي في مهرجان لوكارنو السنة الماضية- لا تكمن فقط في تطرقه لأحد جوانب الصراع الهندي الباكستاني ولكن كذلك لكونه أحد الأفلام القليلة التي أخرجت السينما الباكستانية إلى العالمية.


 
 
 
المصدر : الجزيرة + الفرنسية