أطلقت المملكة المغربية الخميس محطة فضائية جديدة لتعبر عن التسامح الإسلامي الذي تتمتع به البلاد.
 
وستشرع هذه المحطة الجديدة التي تحمل اسم "المغربية" في بث مجموعة من البرامج التي كانت موجودة في المحطتين التابعتين للدولة وهي القناة المغربية الثانية (2M) ومحطة التلفزة المغربية الأولى (RTM ).
 
وقال وزير الإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة "إن القناة غير موجهة للمواطنين المغاربة في الخارج فحسب، بل للجميع عبر البحار". وأضاف في مؤتمر صحفي أنه "ينبغي علينا أن ننقل صورة للمغرب الحديث كبلد يتمتع بالحرية والتسامح ونبث صورة للإسلام المعتدل الذي نسعى إليه".
 
وستشمل برامج قناة المغربية خليطا من الأفلام التلفزيونية والتسلية والشؤون الراهنة والأخبار لتغطي فترة 12 ساعة يوميا. وسيتم توجيه البث لأوروبا والشرق الأوسط في المرحلة الأولى، ومن المرجح أن تصل إلى الولايات المتحدة وكندا عام 2006.
 
وأما عن اللغة فسيكون 92% من بث القناة باللغة العربية وسيكون الباقي باللغة الفرنسية والأمازيغية، وهناك خطط للبث بلغات أخرى خاصة الإنجليزية في مراحل متقدمة.
 
يذكر أن أكثر من 2.5 مليون مغربي يعيشون في الخارج ومعظمهم في إيطاليا وفرنسا وإسبانيا، وكثير من المغتربين المغاربة لا يتقن العربية.


المصدر : رويترز