يوسف إسلام قبل اعتذار الأميركيين عن خطأ منعه من دخول أراضيهم (الفرنسية ـ أرشيف)

نال الفنان المسلم يوسف إسلام نجم البوب البريطاني السابق الذي كان يعرف باسم كات ستيفنز اليوم بروما جائزة رجل السلام لعام 2004، وذلك بعد شهرين من منعه من دخول الولايات المتحدة بدعوى احتمال صلة له بالإرهاب.
 
وفي احتفال حضره سياسيون ومفكرون وكتاب وعلماء وفنانون من الحائزين على جوائز نوبل، سلم الرئيس السابق للاتحاد السوفياتي السابق ميخائيل غورباتشوف الجائزة ليوسف إسلام.
 
وأثنت كلمة إهداء الجائزة على دور إسلام في إدانة الإرهاب وعلى نشاطه الإنساني في جمع التبرعات للمحتاجين في كل من مونتنيغرو وألبانيا وكوسوفو والبوسنة والعراق.
 
وعندما سئل عما إذا كان يعتبر الجائزة ردا للاعتبار بعد ترحيله من الولايات المتحدة، قال "حصلت على اعتذارات لا تحصى من الأميركيين عن التصرف الذي أبدوه نحوي"، مؤكدا أنه يشعر بالرضا عن مشاعر معظم الناس ويعتبر أن الأمر كان خطأ.
 
وكان يوسف إسلام الذي قد اعتنق الإسلام في السبعينيات مسافرا على متن طائرة تجارية من لندن إلى واشنطن عند ما تغير مسارها إلى بانغور في ولاية مين، وقالت وزارة الأمن الداخلي الأميركية إنه تم ترحيله بعد ظهور اسمه في قوائم الممنوعين من السفر بسبب أنشطة قد تكون متصلة بالإرهاب حسب تعبيرها.

المصدر : وكالات