قال مصدر في محطة التلفزة الأميركية سي بي إس نيوز إن الشبكة فصلت منتجا لقطعه مسلسا تلفزيونية لإذاعة نبأ وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
 
وأضاف المصدر أن المنتج لم يلتزم بالمعايير المطبقة والتي تتطلب مشاورة أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في المحطة قبل قطع البرامج العادية.
 
وأشار إلى أن المنتج تجاهل التعليمات الصريحة التي كانت موجودة لديه سلفا بأن الأنباء العاجلة المتعلقة بوفاة عرفات إذا حدثت أثناء الأوقات الممتازة أو التي تحظى بنسبة مشاهدة عالية تكتب على شريط أسفل الشاشة، "نسبة لأن عرفات يرقد على فراش الموت قبل أسبوع، والكل يعرف أنه سيموت، فالمسألة مسألة توقيت فقط".
 
وقالت المحطة في بيان لها إن المنتج الذي وصفته بالمندفع تصرف بدون إذن لإذاعة خبر كان يجب إحالته إلى المحطات المحلية لبثه في نشراتها الليلية، معبرة عن أسفها لهذا الخطأ. غير أنها امتنعت عن التعليق على تقرير بشأن فصل المنتج الذي نشر على موقع لنشرة برودكاستنج إند كيبل التجارية.
 
وجاءت أنباء فصل المنتج بعد يوم واحد من اعتذار المحطة للمشاهدين عن قطع مسلسل سي إس آي: إن واي، وهو أحد البرامج التي تحظى بنسبة مشاهدة كبيرة ليل الأربعاء.

المصدر : رويترز