القاهرة-محمود جمعة

أشارت استطلاعات إلى تصدر مسلسل عباس الأبيض للمخرج نادر جلال قائمة الدراما الرمضانية التي تشهد إقبالا جماهيريا كبيرا هذا العام.
 
المسلسل من بطولة يحيى الفخراني وماجدة زكي ومحمد وفيق وحسن مصطفى وعزت أبو عوف، وقد حصل على أعلى نسبة للمشاهدة وفق إحصائيات أجرتها مراكز بحوث المشاهدين التابعة لوزارة الإعلام.
 
الفخراني أكد في حوار مع الجزيرة نت أن وراء تمتع المسلسل بأعلى نسبة مشاهدة جهدا كبيرا وموضوعا متميزا يجبر المشاهدين على انتظاره ومتابعته، حيث لا ينفصل المسلسل عن الأحداث التي يمر بها العالم العربي.
 
ويؤكد أن هذا العمل ينتمي إلى نوعية الكوميديا السوداء التي تتناسب مع السخرية التي ينطوي عليها في معالجة هموم الوطن العربي.
 
ويقدم المدرس عباس الأبيض التاريخ للتلاميذ دون تزييف أو تجميل بعيدا عن المناهج المقررة الجافة التي تخلو من الصدق في كثير من الأحيان، ولكنه يصطدم برؤسائه في العمل فيقرر السفر إلى العراق هربا من متاعبه.
 
وهناك يسجن لمدة عشرين عاما بسبب  إبدائه رأيه في القضايا التاريخية ويقرر بعدها العودة لوطنه ليصطدم بواقع اجتماعي مؤلم لكنه لا يتخلى عن صدقه ونقائه.
 
ولا ينكر الفخراني أن المسلسل لا يخلو من إسقاط مباشر على الأحداث الجارية، حيث يقول إن صرخة الأبيض من خلال صدقه في هذه الأيام ما هي إلا دعوة صريحة لمراجعة النفس لتصحيح الواقع العربي المأزوم الذي يحتاج لصحوة بيضاء للتغلب على هذه السلبيات.
 
وأضاف أنه لمس طغيان الكوميديا على العمل لكنه استطاع من خلال نقاشات مطولة مع مؤلفي المسلسل سمير خفاجة ويوسف معاطي إقناعهما بتقليل جرعة المشاهد الكوميدية حتى لا تضيع الأهداف السياسية التي هي الهيكل الأساسي للمسلسل.
 
وقد اعتاد الجمهور رؤية الفخراني كواحد من ألمع النجوم الرمضانية منذ انطلاقته في مسلسل صيام صيام ثم قصة أسامة أنور عكاشة ليالي الحلمية بأجزائها الثلاثة مرورا بمسلسلي نصف ربيع الآخر والليل وآخره.
ـــــــــــــ
الجزيرة نت

 

المصدر : الجزيرة