يقول كوكرمان (يمين ) والمجلس التمثيلي للمنظمات اليهودية إن المنار تحث على الكراهية العنصرية (رشيف -الفرنسية)

احتج المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا بقوة اليوم على "قرار مبدئي" للمجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع في فرنسا بالسماح لمحطة "المنار" التلفزيونية التابعة لحزب الله بالبث.

وكانت الصحف الفرنسية ذكرت الخميس أن المجلس الأعلى يستعد لإبرام اتفاق مع المحطة لاستئناف بثها.

وندد رئيس المجلس اليهودي روجيه كوكرمان بنية المجلس الأعلى إبرام الاتفاق, معتبرا أن "المنار لم تكف منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2003 عن بث برامج تشيد بالإرهاب وتدعو إلى الكره العنصري".

وفي مؤتمر صحفي عرض المجلس التمثيلي للمؤسسات اليهودية في فرنسا مقاطع من مسلسل "الشتات" الذي عرضته "المنار" في نوفمبر/ تشرين الثاني 2003 عبر القمر الصناعي الأوروبي "يوتلسات". ويعرض هذا المسلسل تاريخ الحركة الصهيونية, وأحداثه مستوحاة من كتاب "برتوكولات حكماء صهيون".

وأكد أن اتفاقا محتملا مع القناة سيكون منافيا بشكل كامل للوعود التي قطعتها الحكومة الفرنسية. مشيرا إلى أن الاتفاق من شأنه نقل الصراع اللبناني الإسرائيلي إلى فرنسا.

ويبرم هذا النوع من الاتفاقات الذي يريد المجلس الأعلى التوصل إليه بموجب ميثاق تتعهد فيه "المنار" باحترام بعض القواعد المحددة وخصوصا في مجال أخلاقيات المهنة والبرامج.

وكان المجلس الأعلى للإعلام المرئي والمسموع قد رفع أمام مجلس الدولة (أعلى سلطة قضائية في فرنسا) طلبا بتعليق بث قناة "المنار" في يوليو/ تموز الماضي.

المصدر : الفرنسية