امرأة الغائب تروي حروب العراق بروح ملحمية وأسطورية
آخر تحديث: 2004/11/2 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/11/2 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/20 هـ

امرأة الغائب تروي حروب العراق بروح ملحمية وأسطورية

تاريخ العراق يشكل مصدر إلهام لمختلف ألوان الفنون
تناولت رواية الكاتب العراقي مهدي عيسى الصقر الأخيرة "امرأة الغائب" جانبا من حروب العراق من خلال قصة فراق وحب وانتظار صيغت بشكل يمزج بين الطابع الملحمي وأجواء ألف ليلة وليلة.
 
تتركز الرواية، الصادرة عن دار المدى حول شاب عراقي "مهندس"  جعلته الحرب يعمل في إصلاح الأجهزة التلفزيونية والراديوات وغيرها مع أن انقطاع الكهرباء  باستمرار جعل هذا العمل أقل شأنا من قبل.
 
يقول البطل "وجدي، هو الاسم الذي ستعرفونني به في هذه الرواية، هذا ليس اسمي المدون في  شهادة الميلاد، هو اسم اختاره لي المؤلف كيفما اتفق مثلما اختار أسماء عدد من شخوص الرواية من أجل التمويه تحاشيا للمشاكل".
 
علق قلب وجدي بامرأة "رجاء" فقدت زوجها في الحرب مع إيران وبقيت طوال ثلاث عشرة سنة تنتظر عودته -هي ووالدته- وربت ابنها على ألا يشك في عودة أبيه ومنعت نفسها من مجرد التفكير في أي رجل.
 
تصور الرواية انتظار "رجاء" عودة زوجها على رغم اعتقاد الجميع أنه قتل في الحرب. وعلى خلفية ذلك تنبثق قصتان كأنهما نسج جديد لحكاية "عوليس" أو التائه وزوجته الوفية بنيلوب التي تبقى في انتظاره عشرين سنة رافضة الإغراءات، والتهديد، والقبول بفكرة موته.
 
كما تتوازى قصة رجاء مع حكاية مماثلة أخرى ترويها الجدة عن غائب عاد فعلا وهي تعيد رواية ذلك في أجواء ألف ليلة وليلة وأسلوبها وتأخذ هي دور شهرزاد الراوية أو تعطيه أحيانا لرجل الحكاية الذي عاد ليروي كيف خطفته الساحرة وأخذته إلى الأسر. وكانت الجدة تقول لحفيدها إن الساحرة الشريرة خطفت والده إلى مملكتها السرية.
 
وفي قصة الجدة كما في الإلياذة يعود الأسير التائه إلى بيته وإلى امرأته الصابرة فلا تعرفه لضعفه وقذارته وشعره الطويل. يعود عوليس بعد عشرين عاما والأسير العراقي بعد ثلاثة عشر.
 
أما رجاء فتصل إلى حد التأثر بحب وجدي ولا تلبث أن ترفض ذلك لتعود فتنتظر عودة زوجها عبثا مع قوافل الأسرى العائدين من إيران ووجدي المعذب ينتظر دون رجاء.
 
وفي الدفعة الأخيرة للعائدين تنتظر رجاء عودة زوجها إلى ما بعد منتصف الليل. يسعى الصقر إلى جعل القارئ يشاركه كتابة نهاية الرواية فيقترح ثلاث نهايات، تاركا للقارئ حرية اختيار واحدة منها.


المصدر : رويترز