لولوش يتحدى النقاد ويعرض "الباريسيون" مجانا
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/5 الساعة 09:32 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/21 هـ

لولوش يتحدى النقاد ويعرض "الباريسيون" مجانا

قرر المخرج السينمائي الفرنسي كلود لولوش أن يعرض فيلمه الأخير "الباريسيون" طيلة يوم الجمعة في مئات دور العرض بفرنسا مجانا وذلك ردا على النقاد الذين هاجموا الفيلم.
 
وقال لولوش –صاحب فيلم "رجل وامرأة" الذي حاز عام 1966 على عدة أوسكارات- إنه قرر أن يتحمل المصاريف المالية لعرض فيلمه مجانا في نحو 400 دار عرض ليثبت أن الانتقادات التي وجهت لفيلمه غير صائبة.  
 
وذكر لولوش أنه "منذ سنوات دأب نقاد السينما على مهاجمة أفلامي بانتظام لكن الجمهور تفاعل معها بشكل إيجابي" مضيفا أنه "إذا أحب الجمهور فيلمي فسأكون أسعد إنسان في العالم لأن الجمهور هو المعيار الوحيد الذي يجب الاحتكام إليه".
 
ويحكي فيلم "الباريسيون" –وهو الجزء الأول من ثلاثية بعنوان "الجنس البشري"- قصة حب وخيانة تدور أطوارها في العاصمة الفرنسية.
 
ووصفت جريدة لوفيغارو قصة الفيلم بأنها "مبالغ فيها وتافهة" في حين قالت يومية ليبيراسيون إن الفيلم "كوميديا حزينة".
 
وتعود آخر مرة يلجأ فيها لولوش إلى عرض أحد أفلامه مجانا رغم أنف النقاد إلى عام 1964 لكن تلك المحاولة منيت بالفشل الذريع.
 
من جانبه قال المخرج  فيليب دو بروكا، الذي لجأ إلى نفس الطريقة عام 1966 لعرض فيلمه "ملك القلب"، إن تلك كانت فكرة سيئة للغاية وإن إقبال الجمهور على فيلمه تراجع بشكل حاد.
 
وقد أوصى دو بروكا مخرج "الباريسيون" بعدم الإقدام على هذه الخطوة، معتبرا أنه إذا كان الفيلم فاشلا فلا داعي للقيام بأشياء كثيرة من أجله.
المصدر : رويترز