محمد عبد المقصود
أعلن المجلس الأعلى للآثار في مصر أن مواطنا من قرية الاتحاد في محافظة الشرقية (130 كلم شمال شرق القاهرة) عثر صدفة على قاعدة عمود من الحجر الجيري تعود للعصر الروماني قد تؤدي إلى اكتشاف "معبد كبير ومهم" بعد معاينة أولية للموقع.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مدير عام الوجه البحري (الدلتا وشمال مصر) في المجلس محمد عبد المقصود قوله إن قاعدة العمود التي عثر عليها تحمل خرطوشا (شكل مستطيل مقفل من الناحيتين بخط منحن) يتضمن اسم أحد أباطرة الرومان وصورة لشخص آخر "يقدم قرابين للآلهة".

وأضاف أن العثور على قاعدة العمود الحجري وبعد تدقيق أولي للمكان, تبين أنها منطقة أثرية قد تكشف لنا عن وجود معبد روماني كبير.

وتابع أن العثور على قاعدة العمود يضيف إلى المواقع الأثرية المنتشرة بين المناطق السكنية والزراعية في محافظة الشرقية والبالغ عددها 120 موقعا.

وأكد أنه "طلب من المجلس الأعلى منح مبلغ كبير لهذا المواطن الأمين الذي عثر على القطعة وقام بإبلاغ المختصين عن الاكتشاف الأثري الذي قد يوضح الكثير في الأيام المقبلة".

المصدر : الفرنسية