سحبت دار راندوم الأسترالية للنشر كتاب مؤلفة أردنية من الأسواق اليوم الاثنين، بعد ما كشفت صحيفة محلية في سيدني زيف ادعاءات هربها من الأردن خشية تعرضها للقتل بسبب ما يسمى بجرائم الشرف.

وتصدر كتاب "الشرف الضائع.. الحب والموت في الأردن" الذي يحكي قصة غير واقعية لحياة مؤلفته نورما خوري, قائمة الكتب الأكثر مبيعا بعد صدوره بالإنجليزية في 15 دولة واكتساب الرواية تعاطف كثيرين من القراء في العالم، وبيع منه أكثر من ربع مليون نسخة.

ووصفت نورما في كتابها الذي صدر في الولايات المتحدة قصة هربها من الأردن, وذكرت أنها فتحت أول محل لقص الشعر والتجميل للجنسين في عمان بمشاركة صديقة لها تدعى داليا. ويدور الكتاب حول صديقة نورما وشريكتها وهي فتاة مسلمة ذكرت المؤلفة أن أباها قتلها بعدما اتهمها بإقامة علاقة مع ضابط مسيحي في الجيش اسمه ميشيل، وأنه تبين بعد تشريح جثة داليا أنها كانت عذراء.

وتذكر نورما (34 عاما) في كتابها أن أسرتها وأسرة داليا هددتا بقتلها لأنها أخفت العلاقة بين صديقتها والضابط المسيحي. ثم تصف كيف تمكنت من الهرب من عمان إلى اليونان ومنها إلى أستراليا حيث تمكنت من استكمال كتابها الذي بدأت كتابته في أحد مقاهي الإنترنت بأثينا. وتعيش نورما حاليا بعيدا عن الأنظار في أستراليا حيث منحت تأشيرة مؤقتة بسبب ماضيها الذي تزعمه.

وسحب الكتاب من الأسواق بعد أن كشفت صحيفة سيدني مورننغ هيرالد الأسترالية ذات الشعبية الواسعة مطلع هذا الأسبوع أن نورما لم تعش في الأردن إلا حتى سن الثالثة وأنها أقامت في شيكاغو بالولايات المتحدة منذ العام 1973 وحتى العام 2000. وذكرت الصحيفة أن نورما خوري متزوجة من أميركي ولديها طفلان يدعيان زو وكريستوفر.

غير أن نورما خوري نفت للصحيفة الأسترالية أنها عاشت في الولايات المتحدة أو حتى أنها متزوجة ولها أطفال، مشيرة إلى أنها تحتاج بعض الوقت لتأكيد ما تقوله. وبعد أن فوجئت بأنها ربما منحت اللجوء لمواطنة أميركية بعد تعرضها للخداع، أعلنت الحكومة الأسترالية أنها ستعيد النظر في قرار منح اللجوء لخوري.

من جهته قال قيصر طراد زعيم الجالية الإسلامية اللبنانية التي تتخذ من سيدني مقرا لها إن الكتاب شوه صورة المسلمين. وأضاف طراد لإذاعة ABC الأسترالية أن "تلك الادعاءات شوهت صورة أعضاء الجالية الإسلامية لأن الناس تصدقها وتبدأ في الاعتقاد بأنها تجسد شكلا من أشكال ثقافة التخلف التي لا وجود لها".

وأوضح أنه "نتيجة لذلك ينظر الناس إلى المرأة المسلمة نظرة سلبية وكأنه متعرضة للظلم أو ضحية لما يسمى بجرائم القتل من أجل الشرف، وهذا الأمر غير صحيح".

المصدر : وكالات