أعلن تلفزيون أبو ظبي عن إنتاج مسلسل تاريخي ضخم يتحدث عن السيرة الشعبية لأبي زيد الهلالي من إخراج باسل الخطيب وبطولة سلوم حداد وجيانا عيد وكوكبة من الممثلين من سوريا وتونس والمغرب وفلسطين والعراق.

وقال مدير تلفزيون أبو ظبي علي الأحمد إن المسلسل الذي كتبه الكاتب السوري محمد أبو معتوق ويشارك فيه ما يزيد عن 360 ممثلا ونحو عشرة آلاف من الكومبارس وتم تصويره بين سوريا والمغرب يعد أضخم إنتاج لتلفزيون في أبو ظبي حتى الآن.

وأوضح الأحمد أن المسلسل يهدف إلى إبراز القيم الأخلاقية التي يتحلى بها الفارس والقبيلة التي تعد الخلاص الذي يمكن أن تعتمد عليه الأمم إذا أرادت أن تتخلص من حالة التردي الذي تعيشه، على حد تعبيره.

وشرح أن الحبكة الروائية استبعدت العديد من القصص التي تضمنتها السيرة الهلالية والتي لا يوجد رابط بينها وتلك التي فيها الكثير من الخيال الذي لا يقبله العقل وركزت على نحو 50 إلى 60 سنة من الأحداث التي وقعت في منتصف القرن الحادي عشر الميلادي.

تبدأ أحداث المسلسل من نجد في الجزيرة العربية وتنتهي في تونس وتحكي الرواية قصة الطفل الذي ولد ببشرة سمراء لأبوين أبيضين وكيف أثار أزمة داخل القبيلة مما أدى إلى استبعاده مع أمه خارجها ومن ثم رحلته خارج القبيلة والعودة إليها وكيف بدأت رحلته مع قومه باتجاه المغرب بما صاحب ذلك من دسائس ومؤامرات وكيف يستطيع أبو زيد أن يحقق لقومه حلم الخلاص.

المصدر : الجزيرة