وفاة مراسلة نيويورك تايمز إبان حرب فيتنام
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

وفاة مراسلة نيويورك تايمز إبان حرب فيتنام

إيمرسون كانت من أكثر المراسلين تعاطفا مع ضحايا حرب فيتنام (الفرنسية-أرشيف)
أفاد مصدر أمني أميركي بأن الصحفية الأميركية غلوريا إيمرسون التي كانت إحدى المراسلات القليلات اللائي غطين حرب فيتنام, عثر عليها ميتة في منزلها بنيويورك بعد أن وضعت حدا لحياتها -على الأرجح- يوم الأربعاء الماضي.

وكانت إيمرسون (75 عاما) مصابة بمرض باركنسون، ولم تعد قادرة على الكتابة بسبب تدهور حالتها الصحية. وحسب أصدقائها فقد تركت إيمرسون مذكرة تفيد بأنها قررت الانتحار.

كما تركت مذكرات "ليتم نشرها في نعيها" من بينها مراجعة لأحد مؤلفاتها الكثيرة عن فيتنام بعنوان "الرابحون والخاسرون".

وكانت إيمرسون التي حصلت على عدة جوائز قد غطت حرب فيتنام لحساب نيويورك تايمز مطلع السبعينيات. وكانت مقالاتها التي يشهد لها مجمل زملائها, مفعمة بالرأفة لضحايا الحرب الأميركية في فيتنام.

وانضمت إيمرسون إلى الصحيفة عام 1957 وعملت في قسم أخبار المرأة، ولكنها "كرهت الكتابة عن الأحذية والملابس" كما جاء في مقالة نشرتها نيويورك تايمز مؤخرا. ومن ثم طلبت ابتعاثها إلى فيتنام عام 1969 وأرسلت بالفعل في العام التالي.

وقد ألفت عدة كتب عن فيتنام وفلسطين ومنها كتاب بعنوان "غزة.. عام في قلب الانتفاضة" سنة 1991. وبعد فيتنام غطت عدة نزاعات كنزاع بيافرا وإيرلندا الشمالية والأراضي الفلسطينية المحتلة.

المصدر : وكالات