تحتفل بلدة فينشي الواقعة جنوب مدينة فلورنسا بتوسعة متحف ليوناردو دافينشي حيث ستكون السيارة التي وضع ابن البلدة تصميمها أهم عناصر الجذب في هذا المتحف الذي ستكون الموناليزا أهم الغائبين عنه.

وقد رسم دافينشي السيارة -التي يعتقد أنها الأولى في التاريخ ذات الدفع الذاتي- نحو عام 1478 أي قبل أكثر من أربعة قرون من بدء هنري فورد خط إنتاج سيارته في ديترويت.

ويعتقد المؤرخون أن دافينشي وضع هذه التصميمات لإبهار شخص مهم. وقال رومانو ناني مدير متحف فينشي إن ليوناردو ربما رسم السيارة في إطار خطة موضوعة في البلاط الملكي وربما ليراها ملك زائر من خارج إيطاليا.

وقد اكتشف جيرولامو كالفي الأكاديمي الإيطالي الذي فتح مجالات جديدة في الدراسات الحديثة عن دافينشي، رسومات العربة عام 1905 في كوديكس أتلانتيكاس الذي يضم جزءا كبيرا من رسومات ليوناردو دافينشي.

وسيضم متحف فينشي الآلات التي صممها سيد عصر النهضة الرسام والنحات والعالم والمخطط العسكري وعالم النباتات وعالم التشريح الذي عاش بين عامي 1452 و1519 في دفاتر رسوماته لكن لم يكن من الممكن تصنيعها إلا بعد قرون.

المصدر : رويترز