سبيلبرغ (يسار) في إحدى حفلات الجوائز مع الممثل توم هانكس (رويترز-أرشيف)
منح الرئيس الفرنسي جاك شيراك المخرج السينمائي الأميركي ستيفن سبيلبرغ وسام جوقة الشرف، ووصفه بأنه مخرج عظيم ملتزم بمكافحة الكراهية والتعصب.

وامتدح الرئيس الفرنسي مقدرة سبيلبرغ على مس أوتار قلوب المشاهدين، وقال إن أفلاما مثل "قائمة شيندلر" أكدت أن العالم لم ينس الأعمال البطولية في أحلك فترات التاريخ.

وأضاف شيراك في حفل أقيم بقصر الإليزيه أمس "في هذه الفترة الصعبة التي يتصاعد فيها التعصب والعنصرية وكره الآخرين ومعاداة السامية والتطرف مرة أخرى من الضروري على السينما التي تمس أعماق كل واحد منا أن تستعيد الرعب الذي لم يجد متنفسا للتعبير عنه".

وأردف قائلا "من الضروري لهذا الشكل من التعبير والإبداع الذي يحظى بشعبية طاغية أن يذكر الجميع بالآثار الفادحة للكراهية والتعصب ورفض الآخرين".

وقد أشاد سبيلبرغ بعد تسلمه الجائزة بجهود باريس في مكافحة معاداة السامية، وقال "علينا أن نعمل بجد ودأب حتى يفهم الناس أن علينا الاحتفاء بالاختلافات بين بني البشر وليس إدانتها".

يذكر أن فرنسا قد شهدت في الشهور الأخيرة موجة من الهجمات ضد اليهود والمسلمين وممتلكاتهم.

ويزور سبيلبرغ فرنسا لترويج أحدث أفلامه "صالة السفر" الذي يدور في إطار يمزج بين الرومانسية والكوميديا، وهو من بطولة النجم السينمائي توم هانكس.

المصدر : رويترز