روبرت دي نيرو في أحد أفلامه (رويترز-أرشيف)
قررت روما منح النجم الأميركي روبرت دي نيرو الجنسية الإيطالية الشهر المقبل رغم معارضة أميركيين منحدرين من أصل إيطالي لأدواره السينمائية المتعلقة بالمافيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الثقافة في روما إنه إذا لم تكن هناك أي مشاكل بيروقراطية فإن دي نيرو سيصبح مواطنا إيطاليا خلال مهرجان البندقية السينمائي الذي يعقد الشهر المقبل.

وتعارض مجموعة "أبناء إيطاليا في أميركا"، قيام النجم السينمائي "بتشويه" صورتهم من خلال أدواره السينمائية، وبعث أعضاء المجموعة ببرقية إلى رئيس الوزراء سيلفيو برلوسكوني طالبوه فيها بالتراجع عن القرار، مؤكدين أنه لم يقم بما من شأنه الترويج للثقافة الإيطالية في أميركا.

وقد لعب دي نيرو الذي هاجر أجداده من بلدة فيرازانو في منطقة موليز الواقعة وسط إيطاليا إلى الولايات المتحدة, أدوارا تجسد رجال العصابات أهمها فيلمي "العراب" و"أصدقاء جيدون".

غير أن بلدة فيرازانو تبدو مسرورة بحصول أشهر متحدر منها على الجنسية الإيطالية. وقال جونفاني جيانفيليتشه رئيس بلدية البلدة "نحن سعداء جدا بهذه المبادرة وننتظر مجيء دي نيرو إلى بلدتنا".

المصدر : الفرنسية