بامبي 8 وكلون هون يتقاسمان جائزة مهرجان القاهرة
آخر تحديث: 2004/10/15 الساعة 15:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/15 الساعة 15:07 (مكة المكرمة) الموافق 1425/9/2 هـ

بامبي 8 وكلون هون يتقاسمان جائزة مهرجان القاهرة

محمود جمعة-القاهرة
بعد عشرة أيام حافلة بالمنافسات الساخنة بين 24 عرضا مسرحيا متميزا، اختتم مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي فعاليات دورته السادسة عشرة التي شاركت فيها 49 دولة من خلال  65 عرضا.

وفوجئ النقاد بفوز العرض اللبناني "كلون هون" بالجائزة الأولى للمهرجان مناصفة مع العرض المسرحي الهولندي "بامبي 8" حيث لم تكن التوقعات والترشيحات تتجه لمنح العرض اللبناني أية جوائز.

وتضمنت قائمة جوائز هذه الدورة من المهرجان التي أعلن عنها الأميركي غيلبرت نيل رئيس لجنة التحكيم فوز ليزفان ديركلين مخرجة العرض الهولندي بجائزة أحسن إخراج.

أما جائزة أفضل ممثلة فكانت من نصيب الجزائرية كريمة نايت عن دورها في العرض المصري "على الترابيزة باسمع فاجنر" الذي قدمه مركز الهناجر، في حين حصل الممثل البوسني إيرمين بدانو على جائزة أحسن ممثل عن دوره في عرض "ليلة ملفير".

وكان فوز العرض اللبناني "كلون هون" أثار دهشة العديد من النقاد الذين اتهموا العرض بالغموض الشديد ووصفوه بأنه عرض غير قابل للمشاهدة بينما توقع النقاد فوز العرض الهولندي "أمبى 8" والذي استطاع بالفعل أن يحصد جائزتين من جوائز المهرجان الست.

من جانبه أكد المخرج العراقى هيثم عبد الرازق فى تصريح للجزيرة نت أن العرض العراقي "أعتذر أستاذي لم أقصد ذلك" الذي حصل على جائزة أفضل عرض جماعي كان يستحق الفوز بالجائزة الأولى في المهرجان.

وأضاف عبد الرازق أن الإعداد لهذا العرض تم في ظروف صعبة للغاية بالنظر للأوضاع الراهنة التي يعيشها العراق، حيث تدور أحداثه حول معلم يستقيل من مهنته بعد 35 عاما ويغادر المدينة إلى طريق خارجي حيث يبيع الشاي لسائقي الشاحنات ويواجه العديد من التساؤلات التي يفجرها أحد طلابه والتي أصابته بكثير من اليأس والسخرية على أحوال القهر التي تعيشها بلاده.

وفاز عرض "القول البندير" الجزائري بجائزة أفضل عرض سيوغرافيا حيث يعتمد على ثلاث شخصيات تاريخية تخترق أزمنتها لتلتقي في هذا العصر ويحاول كل منهم التمرد على الصورة التي يعرفها عنه الجميع.

ويقول مؤلف ومخرج العرض محمد الطيب إنه اعتمد في عرضه بشكل كبير على الفلكلور الجزائري وحاول من خلال العرض أن يقدم رسالة عصرية للغاية عن أحوال المجتمع العربي السيئة من خلال الشخصيات التاريخية المشهورة أمثال عنتر بن شداد والحسين بن منصور.

وأعربت الممثلة الجزائرية كريمة نايت الفائزة بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في العرض المصري "على التربيزه باسمع فاجنر" في تصريح للجزيرة نت عن سعادتها بالفوز بهذه الجائزة خاصة لما يحمله مهرجان المسرح التجريبي من قيمة فنية هامة للغاية في ظل حالة الركود التي يعانى منها المسرح العربي منذ سنوات طويلة.

وكانت مصر قد شاركت بعرض مسرحي آخر هو "هبوط اضطراري" للمخرج خالد جلال والذي يعتمد بشكل كبير حسب قول النقاد على الارتجال المسرحي لذلك لم يستطيع الصمود في المنافسة مع العروض الأخرى.
__________________
مراسل الجزيرة نت
 

المصدر : الجزيرة