يقوم وفد إعلامي فلسطيني يضم ممثلين عن الصحافة المحلية بزيارة رسمية إلى الكويت هي الأولى منذ  تجميد العلاقات بين الطرفين عام 1990.
 
وقال رئيس الوفد أحمد داود -في تصريحات صحفية- إن الزيارة تأتي في سياق كسر الحصار والعزلة المفروضة على الشعب الفلسطيني، وعبر عن الأمل في أن تكون الزيارة بداية طيبة في اتجاه إعادة العلاقة الفلسطينية الكويتية إلى سابق عهدها.
 
التقى الوفد أمس السبت الشيخ مبارك الدعج الصباح وكيل قطاع الإعلام الخارجي ومن المقرر أن يلتقي مسؤولين آخرين لا سيما وزراء الخارجية والإعلام والعمل إضافة إلى زيارة صحف ومؤسسات إعلامية.
 
تأتي الزيارة تلبية لدعوة رسمية من وزارة الإعلام الكويتية بوساطة شخصية فلسطينية من الشخصيات التي ظلت على اتصال مع الكويت رغم القطيعة الرسمية.
 
والعلاقات الفلسطينية الكويتية شبه مقطوعة منذ غزو العراق للكويت عام 1990 ومناصرة الفلسطينيين للعراق حيث غادر أو طرد من الكويت على أثرها عشرات آلاف الفلسطينيين الذين أقاموا وعملوا هناك لعقود.
 
وكان رئيس الوزراء الفلسطيني السابق محمود عباس قام العام الماضي بزيارة للكويت إثر الزيارة التي قام بها عضو اللجنة التنفيذية الراحل فيصل الحسيني الذي توفي بنوبة قلبية هناك عام 2001.
 

المصدر : الفرنسية