الناشرون العرب ورحلة الكتاب في مدن غارقة
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزارة الصحة المصرية: 75 جريحا بتفجير استهدف مسجدا شرق بئر العبد بشمال سيناء
آخر تحديث: 2004/1/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/11/17 هـ

الناشرون العرب ورحلة الكتاب في مدن غارقة

الدوحة-عبد الرافع محمد

خالد قبيعة

خلال الخريف والشتاء وجزء من الربيع هو راحل دائما داخل ربوع وطنه الباكية، ليس من همه وهو يقطع هذه الأميال المحترقة إلا أن يبحث عمن يشتري الأمل المختبئ بين أسفاره.

وفي خدمة وطنه الذي يراد له أن يفقد ذاكرة الوجود هو غائب عن بلده وولده لا تعرفه إلا كتبه التي تحدثه عن الذين يحبونه ويسمون قدومه العرس الثقافي أو معرض الكتاب.

لكن الناشر العربي لا يزال يواجه مشاكل في هذه المعارض سرد بعضها للجزيرة نت خلال معرض الدوحة الخامس عشر للكتاب بين اليوم الـ 30 من الشهر الماضي والتاسع من الجاري.

المصادرة
شكا الناشرون من مصادرة الكتب، فلم تعد الحكومات وحدها هي التي ترفض نشر الرأي المخالف، بل التيارات السياسية والدينية ترفضه، "فالسلفيون لا يريدون كتب الإخوان المسلمين وهما معا لا يقبلون أي كتب تحمل تفسيرات يقولون إنها تمس العقائد الدينية".

ولكن رئيس لجنة المعارض باتحاد الناشرين العرب خالد قبيعة يرد قائلا إن الاتحاد يشجع مصادرة ثلاثة أنواع من الكتب التي تستهين بالعقائد الدينية والكتب الجنسية غير العلمية وما يمس الأمن القومي بأي بلد، "نحن لا نقبل الكتب التي تشتمل على سب لرؤساء ورموز الدول لكننا مع هذا نكافح ونناضل في منع مصادرة أي كتاب غير هذه".

ضعف الدعاية
وتحدث الناشرون أيضا عن ضعف الدعاية، فالمعارض حدث مؤقت ولا بد لها من دعاية قوية حتى يعرف الناس بها.

ولكن قبيعة يقول إنه لا توجد دولة تريد أن يفشل معرضها، "ونحن نتعامل مع الجهات الرسمية ولدينا مواصفات قياسية وضعناها ونراقبها.. كما أننا نلاحظ تزايدا في نجاح الناشرين.. وفي الكويت مثلا زاد معدل البيع -حسب إحصاءاتنا- بنسبة 33.80% هذا العام رغم انعقاد القمة الخليجية في نفس وقت المعرض وفعاليات كأس الخليج الكروية.. وهناك دول يقوم فيها الرئيس بافتتاح المعرض وبالتأكيد يكون هذا الخبر هو الرئيسي في نشرات التلفزيون والراديو والصحف".

مشاكل الشحن
وهناك مشاكل الشحن وتأخر الكتب عن موعد المعرض وربما عدم وصولها، ويقول العارضون إن اتحاد الناشرين لا يساعد إلا في الشحن بالطائرات.

ويرد خالد قبيعة: بعض الدول ترفض استلام الكتب إلا قبل موعد المعرض بعشرة أيام لعدم وجود مخازن ، ومع ذلك فبعض الناشرين يتأخر عن الموعد ولكننا بالفعل سنضع ضوابط على شركات الشحن أن تلتزم بها ومن لا يلتزم سوف يمنع من قبلنا.

التأشيرات
ويقول ناشر إنه يقف في طوابير طويلة ليحصل على تأشيرة دخول مع أنه يحضر 16 معرضا في العام وهناك تأشيرات تتأخر.

ويعترض قبيعة قائلا إن معظم دول الخليج تعطي التأشيرة في المطار أي بعد أن يصل الناشر ولكننا سنتحدث مع السفارات في هذا الشأن.

تتابع المعارض
ويرى ناشر آخر أنه بسبب تتابع المعارض تحول إلى رجل مكوكي مسافر دائما خلال ثمانية أشهر لا يرى أهله وأولاده إلا لماما، حتى كانت أحدث مشكلة وهي تزامن معرضي الدوحة والشارقة.

وينبه خالد قبيعة إلى أن لجنته تحاول استغلال كل العطلات الرسمية المتاحة وعلى الخصوص يومي الخميس والجمعة مرتين في المعرض الواحد، وأن يكون المعرض أول الشهر أي مع الراتب الشهري كي تتوفر السيولة اللازمة لدفع حركة البيع و"نحرص على التتابع بين الدول المتقاربة لتوفير أسعار التذاكر لصالح الناشر".

أيام خاصة للسيدات
ويعلق ناشرون على تخصيص أيام للسيدات في دول الخليج مما يعوق حركة البيع بل إن إحدى الدول رفضت أيضا أن يقف الرجال الناشرون.

ويقول قبيعة إن مشكلة الاختلاط سببها تقاليد اجتماعية لا نستطيع أن نقف أمامها وإذا كان أحد عنده أي حل "نحن نحب أن نسمعه".
________
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة