حكم سلوبودان ميلوسوفيتش لم يوقف مطابع بوليتيكا من الدوران (الفرنسية)
احتفلت يومية (بوليتيكا) الصربية -التي تعد أكثر الجرائد تأثيرا في البلاد- اليوم الأحد بذكراها المئوية بعد أن صمدت أمام إعصار حربين عالميتين ومصاعب فترة الحكم القومي المتشدد للرئيس سلوبودان ميلوسوفتش.

وقد أسست بوليتيكا عام 1904 وأصبحت بسرعة إحدى أكثر الجرائد المقروءة في البلاد ولم تفقد من بريقها رغم غيابها من الأكشاك خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية.

وقد انتعشت الجريدة في ظل الحكم الاشتراكي بيوغسلافيا تحت قيادة الزعيم جوزيف تيتو الذي توفي عام 1980.

وجاء فى افتتاحية بوليتيكا بهذه المناسبة أن الجريدة تعرضت خلال التسعينيات لعملية استيلاء من طرف نظام لم يفهم حركة التاريخ، في تلميح إلى حكم ميلوسوفتش. وأضاف صاحب الافتتاحية أن الثمن الذي أدته الجريدة خلال هذه الفترة كان هو اندحار المهنية وفقدان القراء.

وكان جزء من رأس مال بوليتيكا -التي تصدر نحو 200.000 ألف نسخة- قد أصبح في ملكية مجموعة ألمانية قبل نحو أكثر من عام لكنها مازالت تصدر عن أفراد من عائلة مؤسس الجريدة فلاديسلاف ريبنيكار.

المصدر : وكالات