التمثال سرق من متحف كابيتوليني وبيع في مانهاتن بالولايات المتحدة (أرشيف)
صادرت السلطات الأميركية تمثالا من الرخام لرأس إمبراطور روماني كان قد سرق من متحف كابيتوليني في روما عام 1998 وبيع في صالة كريستي للمزادات في الشهر الماضي.

وقال محققون اتحاديون أمس الخميس إن السلطات الإيطالية طلبت منهم استعادة التمثال الذي تؤكد وثائق رسمية أنه أرسل إلى كريستي من قبل مقتن للتحف في لينز بالنمسا.

ولم يفصح مرسل التمثال عن هويته في أوراق المحكمة، غير أنه أكد أنه ورث القطعة من والده الذي حصل عليها عام 1932 في ميونخ بألمانيا.

وقد بيع التمثال بمبلغ يزيد عن 276 ألف دولار في مزاد للتحف أقامته صالة كريستي في مانهاتن، وطلبت الشرطة من كريستي الاحتفاظ به حتى تتم تسوية الأمر.

ووفقا لكتاب متخصص نشر عام 1926 فإن التمثال الذي يجسد رأس الإمبراطور الروماني تراجان كان مسجلا في الجرد الذي أجري لمقتنيات متحف كابيتوليني عام 1627، وأعلن عن سرقته من منطقة للتخزين في المتحف عام 1998.

المصدر : رويترز