يشارك 13 نحاتا من ثماني دول في الدورة التاسعة لسمبوزيوم أسوان الدولي للنحت التي تبدأ اليوم الخميس وتستمر حتى 15 مارس/ آذار القادم بمدينة أسوان في جنوب مصر.

وقال المنسق العام للسمبوزيوم الفنان المصري آدم حنين في مؤتمر صحفي أمس إن الدول المشاركة هي فرنسا وإسبانيا وسويسرا والسويد وهولندا والولايات المتحدة وإيطاليا ومصر، مشيرا إلى أن السمبوزيوم "اكتسب ثقة دولية وأنجز أعمالا نحتية متميزة لفنانين كبار وصغار من مختلف أنحاء العالم".

ويقوم المشاركون على مدى شهرين بنحت تماثيل من صخور الجرانيت الموجودة في مدينة أسوان لإهدائها لصندوق التنمية الثقافية التابع لوزارة الثقافة المصرية الذي يقوم بدوره بإهدائها للمحافظات المصرية لتجميل الميادين.

واستعرض حنين نحو 30 تمثالا من حصاد الدورات السابقة أقيمت في ميادين بالقاهرة والإسكندرية وأسوان وأنجزها فنانون ينتمون إلى عدة دول من بينها ألمانيا والتشيك وسويسرا والصين والنرويج وجورجيا ومصر فضلا عن البحرين.

وأوضح حنين أن عشرة تماثيل وضعت في ميادين مدينة أسوان، وسبعة في الإسكندرية، وثمانية في القاهرة، إلى جانب تمثالين سيتم وضعهما في أكاديمية الفنون، وآخر في الحديقة الدولية بمدينة نصر، فضلا عن تمثالين سيوضعان في مدينة قنا بصعيد مصر.

وقال حنين إن "جمالية الإبداع في النحت على الغرانيت الذي عاد بقوة عن طريق السمبوزيوم بعد توقف استغرق أكثر من 1500 عام ترك آثاره من حيث الاهتمام بتجميل المناطق السياحية.

وأشار إلى قيام "أحد المستثمرين بتمويل إبداع نحتي للفنانة اليابانية هاروكو ياماشيتا لعمل يزن 140 طنا سيتم وضعه في مدينة الغردقة السياحية".

ومن جهته أعلن المدير الإداري للسمبوزيوم صلاح مرعي التخلي هذه السنة عن إقامة ورشة عمل لمجموعة من الفنانين المصريين المبتدئين، وذلك بسبب تكاليفها من جهة ومن أجل الحفاظ على المستوى الفني من جهة أخرى.

وكان السمبوزيوم قد بدأ دورته الأولى عام 1996 وانتج خلال هذه الأعوام أكثر من 130 عملا فنيا أنجزها زهاء 100 فنان من مختلف بلاد العالم إلى جانب 25 فنانا مصريا.

المصدر : وكالات