تصدر الفيلم الكوميدي الجديد (ديكي روبرتس .. نجم صغير سابق) قائمة إيرادات الأفلام بأميركا الشمالية وحقق سبعة ملايين دولار منذ بدء عرضه يوم الجمعة الماضي. وهذا الرقم هو الأقل الذي يحققه فيلم جديد منذ يناير كانون الثاني عام 2000.

وعادة ما يكون الأسبوع التالي لعطلة عيد العمال الذي احتفلت به أميركا الأسبوع الماضي واحدا من أضعف الأوقات بالنسبة لمبيعات التذاكر حيث تكون استوديوهات السينما قد عرضت أقوى أفلامها في موسم الصيف ويتحول انتباهها إلى أفلامها الضخمة التي تأمل من خلالها اقتناص جوائز رفيعة في الموسم الجديد.

ويدور الفيلم حول شخص في منتصف العقد الثالث من العمر يجسده الكوميدي ديفد سبيد يحقق نجومية عندما كان طفلا لكنه يفشل في العثور على دور مناسب يعيد له النجومية المفقودة فيعمل في ساحة لانتظار السيارات ثم يقرر الارتباط بعائلة حتى يتمكن من استعادة أيام الطفولة التي لم يعشها من قبل.

وتراجع من المركز الأول إلى المركز الثاني فيلم (الفزع .. الجزء الثاني) بإيرادات قدرها 6.7 ملايين دولار ليرتفع إجمالي إيراداته 27.4 مليون دولار بعد أسبوعين من بداية عرضه للجمهور.

ويحكي الفيلم عن فريق كرة سلة من المراهقين تتعرض حافلته لعطل يكون بداية سلسلة من الأحداث المرعبة عندما يطارده وحش مفترس. والفيلم هو الجزء الثاني لفيلم أنتج قبل عامين.

وجاء في المركز الثالث فيلم المغامرات (قراصنة الكاريبي .. لعنة اللؤلؤة السوداء) بإيرادات قدرها 5.5 ملايين دولار ليرتفع إجمالي إيراداته إلى 282 مليون دولار.

وتدور أحداث الفيلم وهو بطولة جوني ديب حول قرصان يهاجم مدينة ويختطف ابنة حاكمها ويحتفظ بها رهينة ثم يقرر التضحية بها للتخلص من لعنة تحول بينه وبين اقتناص كنز ثمين.

واحتل المركز الرابع الفيلم الكوميدي (يوم جمعة غريب) بطولة جامي لي كيرتس وليندساي لوهان وحقق 5.1 ملايين دولار لترتفع إيراداته الكلية إلى 97.2 مليون دولار.
وتراجع من المركز الرابع إلى المركز الخامس فيلم الإثارة (وحدة المهام الخاصة) بإيرادات قدرها 4.6 ملايين دولار لترتفع إيراداته الكلية إلى 108.8 ملايين دولار.

المصدر : رويترز