اندري زفياغينتسيف يحمل جائزة الأسد الذهبي بمهرجان البندقية السينمائي (الفرنسية)

فاز الفيلم الروسي (العودة) وهو الأول لمخرجه أندري زفياغينتسيف بالأسد الذهبي وهي الجائزة الأولى لمهرجان البندقية السينمائي الدولي (لا موسترا).

ويحكي الفيلم قصة أب يبحث عن طفليه بعد غياب عشر سنوات وصورت أحداثه في منطقة مطلة على بحيرة روسية, وقد تعاطف الجمهور مع الفيلم بسبب مأساة إنسانية واقعية حدثت بعد تصوير أحداثه بعدة أشهر حيث غرق أحد الممثلين الصغار الذين شاركوا في الفيلم ويدعى فلاديمير جارين (15 عاما) في المنطقة التي صور فيها الفيلم.

كما فاز فيلم (طائرة من الورق) الذي أخرجته اللبنانية راندا صباغ بجائزة لجنة التحكيم ويحكي قصة حب وفراق على الحدود بين لبنان وإسرائيل.

وحصل المخرج الياباني تاكيشي كيتانو على جائزة الأسد الفضي لأفضل إخراج عن فيلمه (زاتويتشي) وكان فيلم كيتانو (هانا بي) فاز بجائزة الأسد الذهبي عام 1997.

شون بين يحمل جائزة أفضل ممثل بمهرجان البندقية السينمائي (الفرنسية)

أما جائزة أفضل ممثل فكانت من نصيب الممثل شون بين عن دوره في فيلم (21 جراما) الذي أخرجه المكسيكي أليخاندرو غونزاليس إيناريتو ويتناول قصة حافلة بالأحداث عن مأساة إنسانية في أميركا الوسطى ولعب بطولته بين وبنيكيو ديل تورو وناعومي واطس.

في حين نالت جائزة أفضل ممثلة كاتيا ريمان عن دورها في فيلم (شارع روزن) الذي لعبت فيه دور زوجة يهودي في ألمانيا النازية.

يذكر أن النقاش قد احتدم قبل ساعات من إعلان جوائز مهرجان البندقية السينمائي الدولي الستين، خاصة مع عدم استحواذ فيلم واحد على اتفاق النقاد والجمهور للفوز بالأسد الذهبي بعد أن اتفق النقاد والجمهور على الجودة العالية للأفلام التي عرضت في المهرجان.

المصدر : وكالات