جيسيكا لينش لحظة إنقاذها من الأسر (أرشيف)
ستقوم الجندية الأميركية التي أسرت في العراق جيسيكا لينش بعقد اتفاق مع دار (ألفريد أي. نوف) لنشر قصتها تحت عنوان (أنا جندية أيضا.. قصة جيسيكا لينش) مقابل مليون دولار.

ويكتب القصة الصحفي الشهير ريك براج حيث سيروي قصة فتاة من بلدة صغيرة تشارك في الحرب على العراق وتصبح بطلة قومية أميركية رغم أنها لا تشعر باستحقاقها لهذا القدر من الحفاوة.

وقد سرحت لينش (22 عاما) من الجيش الأسبوع الماضي بعد أن أصبحت رمزا للوطنية في الولايات المتحدة بعد أسرها يوم 23 مارس/آذار الماضي في الناصرية بعد اشتباك قتل فيه 11 جنديا أميركا وأصيب تسعة قبل أن تقوم وحدة كوماندوز أميركية بإنقاذها في الأول من أبريل/نيسان.

المصدر : رويترز