افتتاح مدرستين أثريتين بالقاهرة بعد ترميمهما
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ

افتتاح مدرستين أثريتين بالقاهرة بعد ترميمهما

تشهد القاهرة يوم الأربعاء المقبل افتتاح مدرستين أثريتين بعد الانتهاء من مشروع لترميمهما استغرق ثلاث سنوات بتكلفة 1.2 مليون دولار.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار زاهي حواس أن عملية الترميم شملت الأسقف الخشبية المزخرفة فضلا عن تجديد شبكة الإنارة داخل الأثرين وحولهما حيث يقعان بحي السيدة زينب.

وكانت مدرسة وخانقاه الأمير صرغتمش التي تعود إلى عام 1356 ومدرسة قاني باي المحمدي وبنيت عام 1413 تأثرتا بارتفاع منسوب المياه السطحية والتدخلات البيئية السلبية المحيطة بالأثرين.

كما أدى الزلزال الذي تعرضت له مصر عام 1992 إلى ظهور بعض الشروخ وتلف معظم الأخشاب والنوافذ، وتسبب الزلزال أيضا في هبوط بجميع الأرضيات.

ويعتبر الأمير سيف الدين صرغتمش الناصري أحد أمراء مماليك السلطان الناصر محمد بن قلاوون وقد تدرج في بعض الوظائف، ولما تولى السلطان حسن ملك مصر ضايقه نفوذ صرغتمش فقبض عليه عام 1358 وحبسه بالإسكندرية ومات بها بعد نحو أربعة أشهر ثم نقلت جثته إلى حيث قبة مدرسته.

المصدر : رويترز