ما تبقى من مسرح الرشيد ببغداد (الجزيرة)

تمثل مسرحية "ذوبان الجليد" للمخرج سليمان البسام التي ستعرض الأحد القادم في مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي بالعاصمة المصرية أول عمل مسرحي يجمع بين فنانين كويتيين وعراقيين منذ أكثر من 15 عاما.

وترمز المسرحية إلى السعي لإذابة جبل الجليد الذي بات يفصل بين شعبي العراق والكويت بعد أزمة الخليج في سعي -كما يقول مخرجها- إلى إعادة جسور التعاون بين الشعبين حيث إن المسرحية تمثل أحد أنشطة لجنة التآخي الكويتية العراقية وهي لجنة شعبية كويتية تهدف إلى إعادة روح الألفة بين الشعبين.

وقال المخرج سليمان البسام إن المسرحية تدعو إلى التسامح والمحبة ونبذ العنف والكراهية وهي رؤية مسرحية للأحداث المأساوية التي تعاني منها المنطقة.

وأضاف البسام أنها رؤية من "المذبحة" للكاتب الألماني هاينر مولر و"الزريبة" للإنجليزي توربين بيتس ويشارك فيها فنانون من الكويت والعراق وبريطانيا وأميركا وستقدم بالعربية والإنجليزية مع ترجمة فورية واستخدام تقنيات حديثة.

ويجسد الفنان الكويتي ناصر كرماني دور وزير الإعلام العراقي السابق محمد سعيد الصحاف وهو الدور الذي كان سيقدمه الفنان الكويتي كنعان حمد لكنه توفي أثناء عرض المسرحية على خشبة المسرح بالكويت في يونيو/ حزيران الماضي.

ورغم هذا العمل فإن هناك أيضا في الكويت رأيا آخر، فقد عارض أعضاء في مجلس الأمة أي نوع من التقارب بين البلدين وطالبوا بسحب أشرطة الأغاني العراقية من الأسواق خاصة مع الحملة الإعلامية التي رافقت طرح أغاني الفنان كاظم الساهر في السوق الكويتية.

يذكر أن الكويت تشارك أيضا في مهرجان القاهرة بمسرحية "سهرة مع الكلاب"، وهي تناقش استبداد السلطة وقضية حقوق الإنسان.

المصدر : الجزيرة + رويترز