كاردينال بالفاتيكان يمتدح فيلما لغيبسون أغضب اليهود
آخر تحديث: 2003/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/24 هـ

كاردينال بالفاتيكان يمتدح فيلما لغيبسون أغضب اليهود

غيبسون.. هل يصمد في وجه تهمة معاداة السامية؟ (أرشيف)

امتدح كاردينال كبير من الفاتيكان فيلم ميل غيبسون "الآلام" عن السيد المسيح عليه السلام ووصفه بأنه نصر للفن، رافضا المخاوف من أن يشعل الفيلم موجة من المشاعر المعادية للسامية.

وقال رئيس إدارة القساوسة في الفاتيكان الكاردينال داريو كاستريلون هويوس إنه سيكون سعيدا لو استبدلت بعض العظات التي ألقاها حول آلام المسيح ببعض المشاهد القليلة من الفيلم، مضيفا أنه يود لو يشاهد كل القساوسة الكاثوليك في جميع أنحاء العالم فيلم غيبسون.

وفي معرض رده على سؤال عن مخاوف من تنامي مشاعر معادية للسامية، قال هويوس إن معاداة السامية مثل كل أشكال العنصرية عملية تشويه للحقيقة كي تسلط أضواء سيئة على عرق بشري بكامله، مؤكدا أن الفيلم لا يفعل شيئا من هذا القبيل.

وكانت رابطة مناهضة تشويه السمعة اليهودية قالت الشهر الماضي إن الفيلم يصور السلطات اليهودية واليهود عامة على أنهم مسؤولون عن صلب السيد المسيح، وهو ما قد يشعل مشاعر العداء لليهود.

غير أن هويوس قال إن "الفيلم وضع يده على شرور وفظائع الآثام، وعرض كذلك لقوى الخير الممثلة في الحب والغفران دون تحميل مجموعة واحدة الأوزار".

ويشتمل فيلم "الآلام" الذي يعرض العام القادم على مشاهد عنف لآخر 12 ساعة في حياة السيد المسيح عليه السلام والتي ذكرت بعض الكتب السماوية أنه اعتقل خلالها وضرب وجلد بالسياط وصلب في النهاية.

يذكر أنه في الفترة بين عامي 1962 و1965 رفضت الكنيسة الكاثوليكية رسميا فكرة تحميل اليهود بشكل جماعي وزر صلب السيد المسيح وبدأت حوارا معهم.

المصدر : رويترز