قررت الممثلة الأميركية ميري كاري الترشح لمنصب حاكم ولاية كاليفورنيا وخوض المعترك السياسي، لتكون الثانية في الوسط الفني بعد الممثل أرنولد شوارزنيغر.

وأوضحت الممثلة الشابة البالغة من العمر 22 عاما والتي اشتهرت بأدوار الإغراء أنها إذا انتخبت ستعالج من خلال برنامجها السياسي مشكلة الاحتباس الحراري بالنصح بالتخفيف من ارتداء الملابس.

وأضافت أنها ستكافح العنف بالاقتراح على كل من يملك قطعة سلاح "باستبدال أفلام إغراء منها"، كما ستحسن الأوضاع المالية السيئة في كاليفورنيا بفرض ضريبة على عمليات تكبير الصدر.

وسيدعى 15 مليون ناخب في كاليفورنيا في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول إلى مكاتب الاقتراع لتقرير مصير الحاكم الديمقراطي غراي ديفيس بعد الحملة الجمهورية الرامية إلى إقالته.

المصدر : الفرنسية