وفاة الممثلة ترنتينيان بسبب ضربات في الرأس
آخر تحديث: 2003/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/6 هـ

وفاة الممثلة ترنتينيان بسبب ضربات في الرأس

ضربات على الرأس سبب وفاة ماري ترنتينيان (الفرنسية)

قال مصدر قضائي إن تشريح جثة الممثلة الفرنسية ماري ترنتينيان التي توفيت يوم الجمعة الماضي بعد غيبوبة استمرت خمسة أيام أكد أن الوفاة نتجت عن ضربات متكررة في الرأس.

وقال مسؤول في مكتب المدعي العام الفرنسي إن الضحية أصيبت بضربات متكررة على وجهها سببت رضوضا في الجمجمة وصدمات في مناطق أخرى من جسدها مما يؤكد ما وصل إليه الأطباء سابقا.

وتوفيت الممثلة ترنتينيان البالغة من العمر 41 عاما في مستشفى فرنسي بعد عودتها من فيلنيوس مصابة بغيبوبة قام بعدها الأطباء بإجراء عمليتين جراحيتين لإنقاذها.

وأقامت عائلة ترنتينيان إجراءات دعوى قضائية ضد صديقها نجم الروك الفرنسي برتران كانتا الذي كان يقيم معها في فندق ليتوانيا حيث كانت ستشارك في فيلم عن حياة الكاتبة الفرنسية كوليت.

وقال محامي كانتا إنه اعترف له أن الحادث كان مؤسفا. ويواجه كانتا قضية عنف إرادي أفضى إلى موت غير متعمد.

ويتوقع أن يصل محققون فرنسيون الأسبوع القادم للتحقيق في القضية إلا أنهم قد لا يتمكنون من التحقيق مع كانتا البالغ من العمر 39 بسبب وجوده في مستشفى السجن بسبب حالته النفسية.

وقالت وزارة العدل الفرنسية قبل يومين إنها متفائلة بشأن إمكانية ترحيل كانتا إلى فرنسا لمحاكمته هناك.

المصدر : رويترز