كاظم الساهر
أعرب المغني العراقي كاظم الساهر عن لهفته لزيارة وطنه إلا أنه قال إن عودته بعد غياب سبع سنوات رهن بعودة الحياة تدريجيا إلى الشعب الذي عانى سنوات من القمع والذي أضحى يبحث عن الماء ولقمة العيش, حسب قوله.

وقال الساهر في مقابلة بالأردن حيث سيحيي حفلا غنائيا يوم الاثنين القادم ضمن فعاليات مهرجان عكاظ إن بعض الأصدقاء في بغداد نصحوه بالانتظار لبعض الوقت مضيفا أن "هناك أشياء فظيعة تحدث في العراق فالبلد ينتظر جهودا كبيرة حتى يتمتع الناس بأبسط الحقوق".

وأضاف قائلا "إن شاء الله بعد الحرمان والقسوة والحروب والدمار يهدأ هذا البلد. من آدم إلى اليوم والعراق لم يرتح من المصائب والمشاكل والسياسات المدمرة".

وأوضح أنه يعز عليه أن الوطن العربي والعراق خصوصا مليء بالفنانين والأدباء والعلماء ويمتلك حضارة إنسانية يجب أن تخرج للعالم ليعرف الوجه الثاني للعراق الذي أصبح مرتبطا بالسياسة والحرب.

ويفتتح الساهر الدورة الثالثة لمهرجان عكاظ السنوي في الأول من سبتمبر/أيلول بأغنيته (بغداد لا تتألمي) التي قال إنها ترجمت مشاعره وكتبت بصورة إنسانية ويتبعها بأغنية مع المغنية سارة برايتمان بعنوان (انتهت الحرب) والتي قاما بغنائها في مهرجان بيت الدين في لبنان.

من جانبها قالت المديرة التنفيذية لسوق عكاظ إيمان الهنداوي إن المهرجان الذي يستمر حتى السادس من الشهر القادم يتضمن أنشطة موسيقية وغنائية وورش عمل وندوات فكرية.

وتم اختيار المدرج الروماني الذي بني في عهد الإمبراطور الروماني أنطونيوس بيوس واستغرق بناؤه 23 سنة، لأهميته سياحيا ولأنه يمزج بين الأثر التاريخي للأردن والتطور الذي شهده على مدى العصور ويأمل المنظمون أن يكون جاذبا للسياحة الثقافية.

المصدر : رويترز