عمر الشريف وبجانبه الممثل الفرنسي بيير بولنغار في صورة تذكارية في مهرجان البندقية (رويترز)
يكرم مهرجان البندقية السينمائي الممثل العالمي عمر الشريف نجم فيلمي دكتور زيفاجو ولورانس العرب بمنحه جائزة الأسد الذهبي عن مجمل أعماله في احتفال خاص اليوم الجمعة.

وقال الممثل المصري المولد والبالغ من العمر 71 عاما في مؤتمر صحفي "هذا عامي الخمسين على احتراف التمثيل. وهذا في حد ذاته يستحق جائزة أن أستمر لخمسين عاما".

وقال الشريف الذي يشارك في بطولة فيلم "السيد إبراهيم وأزهار القرآن" من إخراج الفرنسي فرانسوا دوبيرو ويعرض في الدورة الستين في المهرجان إن الحدث يمثل عودة له إلى عالم السينما.

وسيمنح الشريف جائزة الأسد الذهبي في احتفال كبير يتضمن عرضا للفيلم مساء اليوم. وقال مدير المهرجان مورتيز دي هاديلن "لا يسعني أن أعبر عن مدى فخري بتقديم الجائزة هذا المساء. إنه رمز لرجل كان دوما في صف الحوار بين الأديان".

ويلعب الشريف في فيلم "السيد إبراهيم وأزهار القرآن" دور بقال مسلم يعقد صداقة مع ميمو الصبي اليهودي الفقير الذي يعيش في أحد أحياء الدعارة في باريس مع عدد من فتيات الليل.

وعندما يتعرض ميمو الشقي (13 عاما) للهجر من والده يتبناه السيد إبراهيم ويسافرا معا إلى تركيا مسقط رأس إبراهيم. ويعالج الفيلم المناظر الجميلة برقة والخلافات الدينية والعرقية في فرنسا في الستينيات. ولا يستبعد النقاد أن يحصل الفيلم على جائزة الأوسكار العام القادم.

وقال الشريف الذي تنقل بسلاسة بين اللغات الإيطالية والفرنسية والإنجليزية أثناء المؤتمر الصحفي "إنه فيلم عن التسامح والحب. الشيء الوحيد الذي أريده أن يصبح الناس أسعد قليلا وأطيب قليلا عندما يخرجون من الفيلم". وأضاف "لم أكن أرغب في العمل لكن السيناريو رائع. منذ 25 عاما على الأقل لم أؤد شيئا بهذه الروعة".

ومع ذلك فقد قال عمر الشريف إنه لا يرى في الأفق حلا للصراع في الشرق الأوسط ولا يتوقع أن يرى السلام يتحقق في حياته وإن كان يأمل أن يرى ابنه أو حفيده السلام.

والاسم الحقيقي لعمر الشريف هو ميشيل شلهوب، ولد في الإسكندرية عام 1932 وشق طريقه في المشهد السينمائي المصري قبل أن يتوجه إلى هوليود ويسطع نجمه في كلاسيكيات المخرج العالمي ديفد لين. وظهر في أكثر من 70 فيلما على مدار حياته الفنية.

وقام الشريف مع بيتر أوتول ببطولة الفيلم الشهير لورانس العرب الذي أخرجه ديفد لين عام 1962 كما لعب دور البطولة في فيلم دكتور زيفاجو الذي أخرجه أيضا لين عام 1965. وشارك الشريف مؤخرا في ملحمة أنطونيو بانديراس "المحارب الثالث عشر".

لكن الممثل العاشق للنساء والمقامرة تصدر عناوين الصحف مؤخرا عندما أدين بضرب رجل شرطة في محل للقمار قرب باريس وحكم عليه بالسجن لمدة شهر مع إيقاف التنفيذ.

المصدر : وكالات