حطم فيلم الرسوم المتحركة (البحث عن نيمو) الرقم القياسي في إيرادات دور العرض لفيلم (الأسد الملك) الذي استمر لفترة طويلة حسب ما ذكرت شركة (أجزيبيتور رليشنز) لتقييم واختيار أفضل الأفلام.

وقد حقق الفيلم مبيعات تذاكر بلغت 328.7 مليون دولار ليتخطى حاجز 328.5 مليون دولار الذي حققته مبيعات تذاكر (الأسد الملك) منذ عرضه لأول مرة حيث يحكي الفيلم الذي أعد باستخدام الكمبيوتر قصة سمكة تبحث عن ابنها قبالة وعبر ساحل أستراليا.

ولأن أسعار التذاكر كانت أقل عندما بدأ عرض (الأسد الملك) فإن فيلم الرسوم المتحركة لا يزال أمامه بعض الوقت قبل أن يجتذب جمهورا أوسع بعد أن أخذ على مدى أسابيع يقترب من التفوق على الفيلم الموسيقي الذي أنتجته والت ديزني عام 1994 والذي تدور أحداثه في أفريقيا.

المصدر : رويترز