رفضت محكمة أردنية طلب الاستئناف الذي تقدم به الشاعر الأردني موسى الحوامدة، مؤكدة بذلك قرار حبسه ثلاثة أشهر بسبب نشره ديوان شعر يتضمن إهانة للشعور الديني.

وأوضح الحوامدة أن محاميه سيرفع مرة أخرى قضيته إلى محكمة التمييز التي ستبت فيها بشكل نهائي.

وقد أثار ديوان الشاعر "شجري أعلى" حفيظة بعض الأوساط الثقافية الدينية مما حدا بدائرة المطبوعات والنشر الأردنية إلى مصادرته عام 2000. كما أصدر إسلاميون فتاوى بهدر دم الشاعر وتكفيره والتفريق بينه وبين زوجته بعد توجيه تهمة الردة إليه والتي أسقطت لعدم ثبوتها عام 2001.

وكان الحوامدة قد أكد من خلال محاكمته أنه لا يقصد تشويه القرآن وأنه يستعين برموز تاريخية من أجل التنديد بالوضع الراهن.

المصدر : الفرنسية