كاتبة هاري بوتر كاثلين رولينغ تحمل نسخة منه (رويترز)
منعت مدرسة كاثوليكية في أستراليا كتب هاري بوتر لجوان كاثلين رولينغ بدعوى أن مغامرات الساحر الصغير تروج للشعوذة وتشجع عليها.

وقال مسؤول مدرسة مراناثا الكاثوليكية قرب ميلبورن أمس إن كتب هاري بوتر تصف أعمال السحر وكأنها شيء طبيعي.

وأضاف أنهم قرروا منع الأجزاء الخمسة من مغامرات هاري بوتر في مكتبة المدرسة لأن ذلك يطرح مشكلة، إذ إنهم كاثوليكيون يعتبرون الشعوذة وما شابهها سيئة في حين تصفها الكاتبة بأنها جيدة وعادية.

وقد صدر الجزء الخامس من مغامرات هاري بوتر بعنوان (هاري بوتر وطائر العنقاء) في نهاية يونيو/ حزيران ولقي رواجا كبيرا.

المصدر : الفرنسية