مكتبة الإسكندرية تحتفل برائد الفلسفة العربية
آخر تحديث: 2003/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/30 هـ

مكتبة الإسكندرية تحتفل برائد الفلسفة العربية

تلقت مكتبة الإسكندرية إهداء من أسرة المفكر المصري الراحل عبد الرحمن بدوي يتمثل في مكتبته التي تضم 12600 كتاب.

وستكون هذه الهدية حجر الأساس لمشروع كبير تعتزم المكتبة تنفيذه للمجموعات المتميزة من مؤلفات المفكرين المصريين المعاصرين.

وقال مدير مكتبة الإسكندرية إسماعيل سراج الدين في ندوة أقيمت الأحد تحت عنوان "عبد الرحمن بدوي.. الحضارة الإنسانية تواصل وتفاعل" إن المكتبة حصلت أيضا على عدد من الإهداءات منها مجموعة عبد الرزاق السنهوري رائد القانون الدستوري في العالم العربي.

وقال الكاتب المصري محمود أمين العالم في الندوة المقامة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل بدوي إن أقل ما يمكن أن يقال عنه إنه الفيلسوف المتسق الرؤية والباحث المدقق المحقق والرمز النادر لصلابة الموقف الفكري إلى حد الانخراط شبه المطلق فيما يؤمن به.

من جانبه أعلن محسن بدوي ابن شقيق بدوي عن تأسيس جمعية الدكتور بدوي للإعلام والإبداع الثقافي. وتهدف الجمعية إلى دعم الثقافة العربية من خلال مسابقة ثقافية تقدم جائزة سنوية للمبدعين والمفكرين على مستوى العالم العربي.

وقد ولد بدوي الحاصل على جائزة مبارك للعلوم الاجتماعية -وهي أرفع جائزة مصرية- عام 1917 وأنشأ قسم الفلسفة في جامعة عين شمس، كما درّس الفلسفة في جامعات بني غازي في ليبيا والكويت وطهران وانتهى بجامعة السوربون في باريس منذ عام 1967 وظل مقيما بفرنسا حتى قبيل وفاته.

ومن أعمال بدوي "الزمان الوجودي" و"شخصيات قلقة في الإسلام"، وله عدد من الترجمات الفلسفية والإبداعية بينها "دون كيخوته" لسرفانتس.

وكان آخر كتاب ألفه بدوي "سيرة حياتي" عام 2000 في جزأين، وهو ما أحدث ردود فعل غاضبة بسبب انتقاده الحاد لمعظم رموز القرن الماضي ومنهم طه حسين ومصطفى العقاد وجمال عبد الناصر.

المصدر : رويترز