المخرج الراحل جون شليسينغر يتوسط اثنتين من بطلاته (الفرنسية)
أمضى المخرج البريطاني الأصل جون شليسينغر الذي توفي أمس الجمعة عن 77 عاما, الجزء الأكبر من حياته المهنية في الولايات المتحدة حيث أخرج فيليمي "ماراتون مان" و"ميدنايت كاوبوي" الذي حصل بفضله على ثلاث جوائز أوسكار.

ولد شليسينغر في فبراير/ شباط 1926 في لندن وانصرف في مستهل حياته إلى التمثيل. وبعد بضعة أفلام قصيرة ومشاريع للتلفزيون, أخرج فيلم "ترمينوس" الوثائقي الذي كان موضوعه محطة واترلو في لندن واستحق عليه جائزة الأسد الذهبي في البندقية في 1961.

وانصرف شليسينغر فترة إلى الهندسة المعمارية ثم درس الأدب في أوكسفورد. وفي 1948 أسس شركة إنتاج صغيرة أنجز من خلالها فيلمين قصيرين لكنه لم يترك التمثيل في عدد من المسرحيات.

أما فيلمه الثاني "حب ليس كأي حب" (1962) مع الممثل الشاب ألان باتس, فقد حصد نجاحا شعبيا منقطع النظير, وكذلك فيلمه "دارلينغ" (1965) الذي كان نقطة انطلاق الممثلة جولي كريستي.

وفي 1968 أخرج فيلمه الأول في الولايات المتحدة الذي يعتبر تحفته "ميدنايت كاوبوي" مع داستن هوفمان وجون فويت وهو يتحدث عن مأساة تدور وقائعها في نيويورك. وعلى رغم مقص الصحافة الأميركية الذي وضعته على اللائحة السوداء فحدت بذلك من توزيعه, فإنه فاز بثلاث جوائز أوسكار إحداها جائزة أفضل فيلم والثانية أفضل مخرج.

ومن أهم أفلامه أيضا فيلم "يوم أحد كالأيام الأخرى" وفيلم "يوم المصيبة" وهو قصة خرافية ساخرة عن هوليود في الثلاثينات, ثم فيلم "ماراتون مان" مجددا مع داستن هوفمان. وأخيرا, أخرج فيلما ساخرا مع مادونا وروبرت إيفيرت بعنوان "ثنائي كامل تقريبا" في العام 2000.

المصدر : الفرنسية