صحفيون بلا حدود تدعو لإعلام ليبرالي بالعراق
آخر تحديث: 2003/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/24 هـ

صحفيون بلا حدود تدعو لإعلام ليبرالي بالعراق

طالبت منظمة صحفيين بلا حدود ومقرها باريس السلطات الأميركية والبريطانية بتخفيف القيود التي تفرضها على وسائل الإعلام في العراق سريعا.

كما طالبت بوضع قوانين أكثر تحررا للإعلام بدلا من القيود الصارمة التي كان يفرضها الرئيس المخلوع صدام حسين.

وأصدرت الجماعة اليوم الثلاثاء تقريرا بعنوان (الإعلام العراقي بعد ثلاثة أشهر من الحرب.. حرية جديدة ولكن هشة)، وانتقد التقرير الأمر الذي أصدره بول بريمر رئيس الإدارة المدنية الأميركية في العراق، الذي يحظر التحريض على العنف ضد القوات الأميركية والبريطانية ومنح القادة سلطة تحديد ماهية الموضوعات التي تدعو إلى التحريض.

وقالت الجماعة إن نص هذا الأمر مبهم لدرجة تسمح للسلطة التي تقودها الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات صارمة ضد وسائل الإعلام المحلية مضيفين أن ثمة تسعة أسس تتيح للسلطات إغلاق وسائل الاعلام، وهي سلطات استخدمت لتعليق إذاعة صوت بغداد وصحيفة تابعة للشيعة في مدينة النجف.

وأدى سقوط صدام في أبريل/نيسان إلى ظهور وسائل إعلام جديدة، بما في ذلك 85 صحيفة ومجلة على الأقل وعشرات من مقاهي الإنترنت وكذلك محطات إذاعة وقنوات فضائية تلفزيونية.

المصدر : رويترز