تنطلق فعاليات المهرجان الألماني للعام الحالي بمصر تحت شعار "ألمانيا ومصر تتلاقيان.. الثقافة جسر للحوار" يوم 2 أكتوبر/ تشرين الأول القادم بهدف تشجيع التبادل والتواصل بين الفنانين والموسيقيين والمثقفين من البلدين.

وسيتضمن المهرجان الذي يستمر ثلاثة أسابيع ويتزامن مع افتتاح الجامعة الألمانية بالقاهرة عروضا فنية وثقافية تشمل رقص الباليه ومعارض تشكيلية لفنانين ألمان وعروضا مسرحية، فضلا عن حفل لموسيقى البوب بملعب القاهرة في ختام المهرجان.

كما سيحيي عازف العود العراقي نصير شمة مع عازف الغيثار الألماني أنسجار كاروسه حفلا موسيقيا يليه لقاء للشعراء الألمان والمصريين، بالإضافة إلى عرض لفيلم ألماني صامت بصحبة أوركسترا القاهرة السيمفوني بقيادة المايسترو الألماني فرانك شتروبل.

وقال يوهانس إيبرت المدير العام للمركز الثقافي الألماني بمصر والمدير الإقليمي لمعاهد غوته في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إن فرقة باليه مدينة شتوتغارت ذات الشهرة العالمية الواسعة ستقدم عرضا راقصا في بداية المهرجان على أحد مسارح دار الأوبرا المصرية.

ويشارك في إقامة المهرجان السنوي عدد من الجهات بينها الهيئة الألمانية للتبادل العلمي والمعهد الألماني للآثار ودار الأوبرا المصرية ومهرجان القاهرة السينمائي الدولي ومكتبة الإسكندرية.

المصدر : رويترز