الطحاوي ترتل فصولا من الباذنجانة الزرقاء في سويسرا
آخر تحديث: 2003/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/15 هـ

الطحاوي ترتل فصولا من الباذنجانة الزرقاء في سويسرا

إحدى قاعات غاليري الأرض بسويسرا (الجزيرة)
استضاف المركز الثقافي العربي السويسري غاليري الأرض الروائية المصرية ميرال الطحاوي في أمسية قراءات من روايتها (الباذنجانة الزرقاء) بالعربية والألمانية بصحبة الممثلة النمساوية أنا كارغر.

وافتتح الأمسية التي أقيمت في المقهى الثقافي (أبو نواس) ضمن الموسم الثقافي الحالي الشاعر علي الشلاه بالحديث عن إشكاليات الترجمة من العربية إلى الألمانية مستشهداً برواية ميرال الطحاوي الأولى (الخباء) التي ترجمت إلى الألمانية بعنوان (الخيمة) مما أفقد الرواية قيمة تاريخية واجتماعية كبيرة.

كما تحدث الشلاه عن حضور ميرال في المشهد الروائي المصري والنسوي العربي قبل أن تبدأ القراءة التي استمرت أربعين دقيقة تلاها حوار مع الحضور شارك به عدد غير قليل من المثقفين العرب المقيمين في سويسراً إضافة إلى الجمهور السويسري والألماني والنمساوي.

وردت الكاتبة على الأسئلة عن الجنس في الرواية النسوية الجديدة موضحة أنها لا تلجأ إلى الجنس إلا إذا كان نابعاً من صميم العمل الروائي خلافاً لما يسعى إليه بعض الناشرين تسويقاً للأعمال الروائية.

ثم تناولت العلاقة بين الرواية والمجتمع وقالت إن الرواية الثالثة (نقرات الظباء) أحدثت رد فعل سلبي لدى عائلتها لأنها وصفت جدها بالرواية وكأنه كان ينتمي إلى زمن مضى مما أثار حفيظة والدتها.

وعن الأجيال السابقة في الرواية العربية النسوية قالت الطحاوي إنها تحترم منجزات ذلك الجيل وقد تأثرت بهن ابتداءً غير أن أسلوبهن لم يعد يتوافق وما تطرحه الأجيال الجديدة في الرواية العربية.

وقد أشارت التشكيلية السويسرية أورسلا باخمان إلى اعتقادها بأن التشكيل العربي أكثر تنوعاً في الموضوعات من الإبداع الكتابي اعتماداً على ما قرأته من أعمال عربية مترجمة بينما اعتبر الشاعر علي الشلاه في مداخلته أن ذلك عائدا إلى قلة ما ترجم ولأن اللوحة التشكيلية والموسيقى لا تحتاج إلى ترجمة.

وقد حضر الفعالية التي أقيمت ضمن برنامج مبدعات عربيات ناشر الرواية وعدد من الإعلاميين السويسريين والروائي السوري محمد الدروبي والممثلة الفلسطينية تهاني سليم والناقد المصري حسن حماد والتشكيلي العراقي سلام الشيخ إضافة إلى المسرحي علي طوفان والمستشرقة السويسرية أنيتا مولر والمخرج بيتر باشلر.

المصدر : الجزيرة