وجع العراق في أمسية شعرية بمهرجانات صور
آخر تحديث: 2003/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/7/12 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/5/14 هـ

وجع العراق في أمسية شعرية بمهرجانات صور

عبد الرحمن الأبنودي (الجزيرة)

استحوذت أوجاع العراق وانكساراته وأحلامه على قصائد خمسة شعراء عرب في أمسية جرت مساء أمس الجمعة في الهواء الطلق على مدرجات الملعب الروماني التاريخي في مدينة صور اللبنانية وحضرها أكثر من 1500 شخص تقدمهم مسؤولون رسميون وكتاب ومثقفون في الليلة الرابعة من مهرجانات صور والجنوب الدولية.

وتناول كل من عبد الرحمن الأبنودي من مصر وعبد الكريم الناعم من سوريا وخلود المعلا من الإمارات وجوزف حرب وبلال شرارة من لبنان الموضوع العراقي وحال الأمة العربية، فقد قرأ الأبنودي قصائد عدة من بينها قصيدة طويلة بعنوان "العراق" قال إنه كتبها قبل الحرب على العراق بشهر ونصف.

كما خصص الشاعر السوري عبد الكريم الناعم قصيدة للعاصمة العراقية حملت عنوان "قصف في بغداد". وقدمت خلود المعلا قصيدة لبغداد في حين رثى الشاعر اللبناني جوزف حرب حال الأمة العربية بقصيدة تحمل عنوان "قصيدة إلى الشعراء العرب".

وأهدى الشاعر اللبناني بلال شرارة قصيدة إلى الشاعر العراقي الكبير محمد مهدي الجواهري وهي قراءة في السيرة العراقية تعبر عن مجموعة مشاهد عراقية من البصرة إلى بغداد إلى الكوفة والنجف مستشهدا بقول للجواهري "سألته عن التحرير قال لي ما بعرفه بعرف أنا التقرير".

يذكر أن المهرجان يستمر حتى 19 يونيو/ تموز الجاري ويستضيف مساء اليوم ليلة الزجل اللبناني على أن يختتم الأسبوع المقبل مع المغني المصري محمد منير وليلة فنية سنغالية.

المصدر : رويترز