جانب من غارة جوية شنتها الطائرات الأميركية أثناء الحرب على العراق (الفرنسية)
حمل باحثون وقانونيون مصريون الحكومات العربية جانبا كبيرا من المسؤولية عن الاحتلال الأميركي للعراق الذي بدأ بشن العمليات العسكرية يوم 20 مارس/ آذار الماضي.

جاء ذلك في ندوة عقدها المجلس الأعلى للثقافة بمصر صباح الاثنين لقراءة ملامح المرحلة الجديدة من تطور النظام الدولي ودور الأمم المتحدة فيه بعد هذا الاحتلال. كما بحثت الندوة التي حملت عنوان "أبعاد العدوان الأميركي البريطاني على العراق الآثار المترتبة عليه من الناحية القانونية".

وقال أستاذ القانون الدولي محمد نور فرحات إن عددا من المحامين في أكثر من دولة بدؤوا في رفع قضايا لمحاكمة كل من ارتكب جرائم ضد الإنسانية مثل القائد الأميركي تومي فرانكس لاستخدامه أسلحة محظورة، مشيرا إلى أن هذا جانب يختلف عن محاكمة السياسيين على جريمة الحرب نفسها.

وأشار أستاذ القانون الدولي العام وائل علام إلى ضرورة حسم أمر مهم وهو المرور بقناة السويس والمحكوم باتفاقية القسطنطينية عام 1888، متسائلا "ماذا لو تعارضت اتفاقية القسطنطينية مع اتفاقية الدفاع العربي المشترك؟".

وأوضح أستاذ القانون الدولي العام بكلية الحقوق جامعة القاهرة أحمد أبو الوفا أن اتفاقية القسطنطينية الخاصة بالمرور في قناة السويس تم وضعها في أحوال دولية كانت الحرب فيها مشروعة واحتلال الدول الكبرى للصغرى منظما. وأضاف أن ميثاق الأمم المتحدة له الأولوية في التطبيق عن الالتزامات الأخرى مثل اتفاقية القسطنطينية الخاصة بقناة السويس في حالة التعارض بينهما، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة لم تصدر قرارا بشن حرب على العراق.

من جهته شدد أستاذ القانون الدولي بجامعة عين شمس إبراهيم العناني على عدم شرعية العدوان قائلا إنه "مادامت الأمم المتحدة قد رفضت الحرب صراحة فكان يتعين على مصر أن تمنع مرور السفن العسكرية من القناة".

وقالت أستاذة الأنثربولوجيا الطبية بالجامعة الأميركية سابقا سهير مرسي إن الدول العربية انتهكت المواثيق الدولية واعتدت على حقوق الإنسان العربي مرتين، موضحة أن هذه الدول منعت الحق في تظاهر الجماهير المطالبة برفض الحرب كما قدمت تسهيلات للدول المعتدية.

وقال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة حسن نافعة في ورقته المقدمة إلى الندوة إن الأزمة العراقية كشفت طبيعة التغير الذي طرأ على دور الأمم المتحدة في التكيف مع النظام الدولي الذي يتسم بهيمنة إمبراطورية أميركية مطلقة.

المصدر : رويترز