فرقة منصور رحباني ضمن إحدى فعاليات مهرجان بعلبك (الجزيرة)

تنطلق مهرجانات لبنان الصيفية هذه السنة مستضيفة العديد من أشهر الأسماء في عالم الأوبرا والغناء والموسيقى الأجنبية والعربية، حيث لم يلغ أي من الفنانين مشاركته في المهرجانات التي تنطلق مطلع يوليو/ تموز رغم الوضع المضطرب في منطقة الشرق الأوسط.

وتنطلق المهرجانات متزامنة مع مهرجانات صور الدولية التي تقدم في افتتاحها أوبرا عايدة رائعة جوسبي فردي من إخراج الإيطالي مارسيللو روتا على الملعب الروماني للمدينة الساحلية (83 كلم جنوب بيروت) بعد أن تحولت منصته إلى معبد فرعوني.

كما تستضيف المطربة اللبنانية نجوى كرم إضافة إلى أمسية للشعر العربي وأمسية للزجل اللبناني يليهما المغني المصري المعروف محمد منير.

أما مهرجانات بيت الدين فتستضيف بعد باليه بيجار فريق فتيات بوند في 19 يوليو/ تموز. كما يقيم المطرب العراقي كاظم الساهر أمسيتين تحت عنوان "العراق بلوز" بالإضافة إلى أمسيتين لفيروز.

وتشمل مهرجانات بعلبك التي انطلقت منتصف الخمسينيات هذا العام برنامجا حافلا يبدأ في 12 يوليو/ تموز بسهرة موسيقى كلاسيكية كما يقدم لاعب البيانو الأميركي أحمد جمال في 19 يوليو/ تموز أمسية من الجاز تليها مسرحية شيكاغو الغنائية في صيغتها الأصلية التي حصدت نجاحا هائلا في برودواي.

وتختتم هذه المهرجانات مجموعة الكندي في 23 أغسطس/ آب بريبرتوار جديد يرتجل فيه عمر سرميني موسيقاه على وقع قصائد من القرن التاسع عشر، يليه الشيخ حبوش مع مجموعته الصوفية وفرقة الدراويش.

المصدر : الفرنسية