طالبتان عراقيتان تستعدان لدخول الامتحان(الفرنسية)

بدأ طلبة العراق اليوم السبت إجراء امتحانات آخر السنة بعد ثلاثة أشهر من بدء الحرب على بلادهم والتي أجبرتهم على مغادرة مدارسهم إلى أن استأنفوا الدراسة في بداية مايو/ أيار بعد ستة أسابيع من توقفها حيث تم تمديدها شهرا لإدراك ما فات.

كما يستعد طلاب الثانوية العامة (البكالوريا) من جانبهم لاجتياز امتحانهم في مستهل الشهر القادم.

وقال صلاح سلمان المكلف الامتحانات في منطقة بغداد "نريد أن ننهي السنة الدراسية".

وكانت المدارس إضافة إلى المباني العامة والمتاحف ومعارض الفنون والبنوك والمتاجر نهبت إثر سقوط نظام صدام حسين، ولا تزال قوات الاحتلال الأميركي البريطاني تحاول إعادة النظام إلى المدن العراقية وخاصة العاصمة بغداد.

لكن جهود الاحتلال تواجه تعقيدات لعل أبرزها تلك الناتجة عن الهجمات التي تتعرض لها الدوريات الأميركية والتي تبنتها الجمعة مجموعة مجهولة أطلقت على نفسها اسم "جبهة الفدائيين الوطنية".

المصدر : الفرنسية