أظهرت تقديرات أستوديوهات السينما الصادرة أمس الأحد أن فيلم الرسوم المتحركة "العثور على نيمو" تصدر إيرادات الأفلام بأميركا الشمالية بإيرادات قدرها 70.6 مليون دولار في الأيام الثلاثة الأولى للعرض.

وسجل الفيلم بذلك رقما قياسيا جديدا في إيرادات الافتتاح لأفلام الكارتون.

وتجاوز هذا الفيلم العائلي الإيرادات التي حققها فيلم الرسوم المتحركة "مؤسسة الوحوش" والتي بلغت 62.5 مليون دولار عند بداية عرضه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001.

ويتناول فيلم "العثور على نيمو" مغامرات سمكة تجاهد لاستعادة ابنها نيمو الموجود في حوض لتربية الأسماك بعيادة طبيب أسنان.

وتراجع إلى المركز الثاني الفيلم الكوميدي "بروس الخارق" بطولة الممثل جيم كاري وحقق 35.6 مليون دولار في أسبوعه الثاني، ليرتفع إجمالي إيراداته في 10 أيام إلى 135.7 مليون دولار.

واحتل فيلم الإثارة الجديد "مهمة إيطالية" المركز الثالث بإيرادات قدرها 19.3 مليون دولار. ويحكي الفيلم المأخوذ عن فيلم أنتج عام 1969 عن عملية سطو على سبائك ذهب.

كما تقهقر من المركز الثاني إلى الرابع فيلم الخيال العلمي "عودة ماتريكس"، محققا 15 مليون دولار في أسبوعه الثالث لترتفع إيراداته الكلية إلى 232 مليون دولار.

وكان المركز الخامس من نصيب الفيلم الكوميدي "دار حضانة أبي" الذي تدور أحداثه حول مدير سابق بشركة أغذية يلجأ إلى افتتاح دار رعاية غير تقليدية بعد فشله في العثور على وظيفة. وقد حقق الفيلم 6.8 ملايين دولار في أسبوعه الرابع ليرتفع إجمالي إيراداته إلى 82 مليونا.

المصدر : رويترز