شاعر لبناني: المجتمع الأهلي عاجز عن حماية المثقف
آخر تحديث: 2003/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/6/2 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/4/3 هـ

شاعر لبناني: المجتمع الأهلي عاجز عن حماية المثقف

بول شاؤول (الجزيرة)

قال الشاعر اللبناني بول شاؤول إن المثقف العربي يقف وحده اليوم بعد اندثار مؤسسات المجتمع المدني، معتبرا أن من شأن ذلك عسكرة المجتمعات العربية.

وأضاف أن الاتجاهات المختلفة في الإبداع العربي ومنها قصيدة النثر ليست مجانية لأن وراءها تمردا على العادات السائدة في الثقافة والحياة ورفضا للواقع وثورة اجتماعية على المحرمات.

واستبعد أي قدرة للشارع العربي على حماية المثقف المستقل، مشيرا إلى أن الأنظمة العربية الحاكمة أعدمت الأحزاب الليبرالية والقومية وبقيت وحدها. وأضاف "ستظهر الأيام أن هذا ليس في صالحها بدليل أن النظام العراقي الذي قتل نحو مائة ألف من الحزب الشيوعي عجز عن الدفاع عن نفسه في الحرب الأخيرة".

ونفى شاؤول أن تكون قصيدة النثر سببا في عزلة المبدع العربي عن جمهوره، موضحا "أن نجومية بعض الشعراء في منتصف القرن الماضي كانت سياسية وليست شعرية.. والشعراء الذين صاروا نجوما نهضوا على الأحزاب السياسية وهناك أنظمة يسارية كانت ماكينات لترويج الشعراء والمطربين".

وقال "إن قصيدة النثر الآن هي الحرية الكاملة، وقد أعطى الوزن أشياء مهمة في حينه ولكنه انتهى مع شعر القضايا والقصائد السهلة الأقرب إلى النهايات السعيدة في الأفلام".

وأشار إلى أن هذه القصيدة تحتفظ بجمالياتها منذ كتبها جبران خليل جبران وأمين الريحاني بدون تنظير. وفي لبنان كان توفيق الصايغ أول من كتبها عام 1947 ثم أنسي الحاج بعد ذلك بعشر سنوات وتلاهما محمد الماغوط وأدونيس.

وأبان شاؤول أن قصيدة النثر ليس لها قوة القصيدة العمودية التي يمتد عمرها لألفي سنة, كما أن شعر التفعيلة -في رأيه- يعتمد أيضا على سلطة خطابية وكان رواده سياسيين من ذوي الأفكار القومية أمثال بدر شاكر السياب وعبد الوهاب البياتي وبلند الحيدري، والتقت لغتهم القريبة مع التطلعات السياسية للجمهور مؤكدا أنهم لو ظهروا الآن ما انتبه إليهم كثيرون.

ويكتب شاؤول قصيدة النثر والمسرح والقصة القصيرة والنقد المسرحي كما يترجم عن أكثر من لغة، ومن ترجماته "مختارات من الشعر العالمي" ويضم قصائد من الشعر الروسي والإنجليزي واليوناني.

المصدر : رويترز