استقبل العاهل الأردني عبد الله الثاني أمس الاثنين مدير معهد العالم العربي في باريس دوني بوشار الذي سلمه رسالة صداقة من الرئيس الفرنسي جاك شيراك.

واستعرض اللقاء الذي جرى في حضور وزير الخارجية مروان المعشر والسفير الفرنسي في عمان جان ميشال كازا التحركات الجارية لتنفيذ خطة خارطة الطريق في الأراضي الفلسطينية.

وقال بوشار الذي شغل منصب سفير فرنسا في الأردن من سنة 1989 إلى 1992 إنه بحث خلال لقاءاته منذ يومين مع المسؤولين الأردنيين في تنفيذ نشاطات ثقافية منها عرض تحف أثرية أردنية في المعهد وإعداد معرض عن تاريخ حضارة الأنباط في الأردن.

وشدد على أن معهد العالم العربي في باريس يشكل مكانا للقاء والحوار بين الشرق والغرب وترويج ثقافة الانفتاح على العالم العربي في فرنسا.

المصدر : الفرنسية