حظرت الادارة المركزية للرقابة على المصنفات الفنية بمصر عرض فيلم (مايتريكس-2) في دور السينما المصرية بسبب تطرقه الى مسائل تتعلق بالخلق والوجود وذلك بعد ان أن اتخذت لجنة موسعة من اساتذة الجامعات والمتخصصين في السينما قرارا بضرورة ذلك.
وقال رئيس الادارة المركزية للرقابة مدكور ثابت انه "بالرغم من التقنية الفنية المتميزة ودرجة الابهار العالية فقد تطرق الفيلم بشكل واضح الى قضايا متعلقة بالخلق والوجود وهي امور مرتبطة بالاديان السماوية الثلاثة التي نجلها ونؤمن بها".
واوضح ان "هناك نقاش حول قضية الخلق والمخلوق وبحث اصل الخلق وقضايا الجبر والاختيار وغير ذلك من قضايا دينية اثارت في ازمنة سابقة ازمات وتوترات حادة".
واضاف ثابت ان "قرار المنع جاء بعد حوار استغرق اربع ساعات واضطرت اللجنة ان تأخذ قرارها بتصويت الغالبية استنادا على مجموعة من الحيثيات رأتها في الفيلم".
وكانت الرقابة المصرية عارضت سابقا عرض فيلم (مايتريكس-1) الا ان الشركة الموزعة لجأت الى لجنة التظلمات التابعة لوزارة الثقافة التي سمحت بعرضه في وقت لاحق.

المصدر : الفرنسية