خطط لأول قناة تلفزيونية إسلامية بالإنجليزية في أميركا
آخر تحديث: 2003/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/5/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/3/7 هـ

خطط لأول قناة تلفزيونية إسلامية بالإنجليزية في أميركا

بدأ رجال أعمال مسلمون جهودا لإطلاق أول قناة تلفزيونية إسلامية ناطقة باللغة الإنجليزية في أميركا الشمالية. وقال مؤسس الشركة إنهم يأملون بأن تبدأ القناة البث عام 2004.

وقال مزمل حسن -وهو مصرفي من شمال مدينة نيويورك- بدأ الشركة بتشجيع من زوجته إن (تلفزيون الجسور) سيولي اهتماما خاصا للأخبار والرياضة والكوميديا والبرامج الإرشادية وبرامج الأطفال والأفلام المخصصة للمسلمين الأميركيين.

وقال حسن "قناتنا ستكون باللغة الإنجليزية وستركز على الحياة في أميركا" مضيفا أن كثيرين من المسلمين في الولايات المتحدة والبالغ عددهم سبعة ملايين إضافة إلى مليون مسلم في كندا يدفعون مبالغ إضافية لاستقبال برامج تلفزيونية أجنبية من شبكات مثل الجزيرة وراديو وتلفزيون العرب (أي آر تي) و(بي تي ف) و(زي تي في) باللغات العربية والأردية والهندية.

وأوضح حسن أن المهمة المزدوجة لتلفزيون الجسور هي إظهار تنوع المسلمين الأميركيين وبناء جسور من الصداقة بين المسلمين الأميركيين وبقية المجتمع الأميركي.

وجمع حسن بالتعاون مع عمر أمانات رئيس مؤسسة (بريدجز نيتوورك) مليون دولار لتكون رأس مال المشروع، وهم الآن في غمار حملة لجمع الأعضاء لإظهار تأييد المسلمين للاشتراك في المشروع الجديد, حيث يهدف الاثنان إلى بدء تشغيل القناة في صيف العام 2004.

وقال أمانات الذي باع شركته للسمسرة عبر الإنترنت في العام الماضي نظير (280) مليون دولار إنه رغم نجاحه في وول ستريت فإن المفاهيم السائدة عن المسلمين منعته من أن يتقبله الناس بشكل كامل. وأضاف "أدركت أن الطريقة الوحيدة لتصحيح المفاهيم الخاطئة هي إنشاء منتدى إعلامي خاص بنا يمكن عن طريقه أن نتقاسم قصصنا وثقافتنا مع العالم".

المصدر : رويترز